بطولة الامارات: الوحدة يواجه الاهلي بطموح الحفاظ على صدارته المهددة

الاهلي لا يتحمل ايضا فقدان اي نقطة

دبي - سيكون الوحدة مطالبا بالعودة الى نغمة الانتصارات في حال اراد الحفاظ على صدارته المهددة من اكثر من طرف حين يستضيف الاهلي حامل اللقب في مباراة قمة الاثنين ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم.

وتفتتح المرحلة الاحد بثلاث مباريات تجمع الوصل مع الفجيرة، والشارقة مع الظفرة، والشباب مع الجزيرة، وتستكمل الاثنين بلقاءات الاتحاد كلباء مع النصر، وبني ياس مع العين، والامارات مع عجمان.

وتعرض الوحدة لخسارة قاسية امام العين صفر-4 في الجولة الماضية هي الاولى له هذا الموسم، ليضيق هامش المناورة امامه للحفاظ على صدارته التي يحتلها حاليا برصيد 22 نقطة وبفارق الاهداف عن الشباب.

واضافة الى الشباب يملك الجزيرة الثالث والنصر الرابع 21 نقطة والعين الخامس 20 نقطة، مما يجعلهم يترقبون اي تعثر للوحدة للانقضاض على صدارته التي حافظ عليها منذ بداية الموسم.

وقدم الوحدة امام العين عرضا سيئا للغاية وارتكب اخطاء دفاعية كارثية كما وصفها مدربه البرتغالي جوزيه بيسيرو، الذي اكد "رغم كل ذلك علينا ان نحافظ على ثقتنا وتماسكنا للمواجهة المرتقبة امام الاهلي، وعلينا معالجة الاخطاء التي وقعنا فيها ليعود الفريق لمستواه المعهود امام البطل على ملعبنا".

ومن سوء حظ الوحدة انه سيواجه ضيفه الاهلي الذي لا يتحمل فقدان اي نقطة جديدة لان ذلك سيجعله يقترب اكثر من فقدان لقبه مع احتلاله المركز السابع حاليا برصيد 16 نقطة.

وافتقد الوحدة بشدة لمهاجمه الارجنتيني سيباستيان تيغالي الذي سافر الى بلاده قبل لقاء العين للاطمئنان على صحة والده المريض، وقد تكون عودته في الوقت المناسب ليشكل مع عامر عمر الثنائي الهجومي القادر على ازعاج دفاع الاهلي الذي يشغله الثلاثي الدولي وليد عباس وعبد العزيز صنقور وعبد العزيز هيكل والمخضرم بشير سعيد.

كما يتوجب على الارجنتيني داميان دياز استعادة مستواه بسرعة بعدما هبط في المباريات الاخيرة ما اثر على اداء الوحدة الذي يملك عدة اوراق رابحة بوجود المغربي عادل هرماش والكويتي حسين فاضل واسماعيل مطر وحمدان الكمالي.

وسيلعب الاهلي بقوته الهجومية الضاربة التي تضم البرازيلي ادينالدو غرافيتي والثنائي التشيلي لويس خيمنيز وكارلوس مونوز والدولي الاماراتي اسماعيل الحمادي.

ولن تقل قمة الشباب والجزيرة اهمية بالنظر الى امتلاك الفريقين فرصة اعتلاء صدارة الترتيب.

وتعرض الجزيرة لخسارة مفاجئة امام الشارقة 1-2 في الجولة الماضية، ولكنه قادر على التعويض مع استعادته لخدمات مهاجمه المونتينغري ميركو فوسنيتيش متصدر ترتيب الهدافين برصيد 15 هدفا والذي غاب عن اللقاء الاخير بسبب الايقاف.

وتبرز خطورة الشباب من خلال امتلاكه للاعبين اجانب على مستوى عال هم التشيلي كارلوس فيلانويفا والمولدوفي لوفانور هنريكو اللذين سجلا سبعة اهداف لكل منهما والبرازيلي ادغار برونو والاوزبكستاني عزيز بيك حيدروف.

ويخوض العين الخامس مباراة في غاية الصعوبة امام مضيفه بني ياس السادس (18 نقطة) وصاحب العروض القوية هذا الموسم بقيادة الثنائي الهجومي الاسباني خوان فيردو والارجنتيني دينيس اندرياس اللذين سجلا خمسة اهداف لكل منهما.

وسيستفيد العين المنتشي بفوزه الساحق على الوحدة من عودة الغاني اسامواه جيان بعد انتهاء فترة ايقافه لمباراتين وعمر عبد الرحمن الذي شارك في التدريبات الاخيرة بعد غياب طويل بسبب الاصابة التي تعرض لها خلال مشاركته مع منتخب الامارات في كأس الخليج الثانية والعشرين في الرياض.

وسيكون النصر الرابع المستفيد الاكبر من هذه الجولة حين يخوض مباراة سهلة في ضيافة الاتحاد كلباء الاخير (نقطة واحدة).

واصبح النصر احد المرشحين الكبار لاحراز اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1986 بسبب قوة ادائه الجماعي بقيادة السنغالي ابراهيما توريه صاحب سبعة اهداف حتى الان والاسترالي بيرت هولمان والمحليين محمود خميس وعلي العامري واحمد طارق.

ويامل الوصل مواصلة طفرته الاخيرة التي جعلته يحتل المركز الثامن برصيد 16 نقطة على حساب ضيفه الفجيرة الثاني عشر (9 نقاط) والذي سيقوده التشيكي ايفان هاسيك في مباراته الرسمية الاولى بعدما حل بديلا للعراقي عبد الوهاب عبد القادر المقال من منصبه.

ويستضيف الشارقة التاسع (12 نقطة) الظفرة الحادي عشر (9 نقاط) للابتعاد عن منطقة خطر الهبوط الى الدرجة الثانية التي يقبع فيها حاليا عجمان الثالث عشر (6 نقاط) والذي يحل ضيفا على الامارات العاشر (11 نقطة).