عطل معلوماتي يسبب فوضى عارمة في أجواء لندن

العطب ليس الأول من نوعه

لندن - تسبب عطل معلوماتي في برج المراقبة الجوية في سوانويك في حصول حالة من الفوضى في الاجواء البريطانية طوال ساعات الجمعة نجم عنها تأخير او الغاء مئات الرحلات الداخلية والدولية.

واعلنت مؤسسة المراقبة الجوية البريطانية ناتس قبيل الساعة 16.30 ت غ انتهاء العطل المعلوماتي، ما يبعث على الامل في عودة حركة الملاحة الى طبيعتها في المساء.

وقد اعلنت منظمة يوروكونترول الاوروبية لسلامة الملاحة الجوية بعد الظهر اغلاق المجال الجوي فوق لندن حتى الساعة 19.00 ت غ من حيث المبدأ.

واكدت المنظمة عودة وضع المراقبة الجوية الى طبيعته في سوانويك في جنوب شرق بريطانيا بعد انباء مطمئنة اعطتها ناتس للمراقبة.

لكن حالة الاضطراب قد تستمر حتى وقت متأخر من المساء، خصوصا في مطارات لندن الخمسة، هيثرو وستانستد وغاتويك وسيتي اربورت ولوتون التي تأثرت كثيرا بالعطل المعلوماتي.

ويعد هيثرو اول مطار في اوروبا من حيث عدد الركاب والاول في العالم لجهة الحركة الدولية للمسافرين.

وطبقا للموقع الالكتروني لمطار هيثرو يسافر أكثر من 67 مليون راكب عن طريق هذا المطار سنويا من خلال خدمات تقدمها 90 شركة طيران الى أكثر من 180 جهة في اكثر من 90 دولة.

وتأثرت مطارات بريطانية اخرى ايضا في بريستول وادنبره وليدس.

ولم تتمكن اي طائرة خلال فترة طويلة من الاقلاع من عدد من كبرى المطارات البريطانية ومنها هيثرو.

وقال المسافر مات وارن في تغريدة "انا عالق على مدرج مطار هيثرو. عطل في المراقبة الجوية.. لا تقلع اي طائرة ولا تهبط اي طائرة".

واعلنت شركة اير فرانس الجوية ان اقل من عشرين من رحلاتها قد تأثرت بهذا العطل، وسبع منها رحلات طويلة.

وتأمل الشركة في ان تتمكن من استئناف عدد من الرحلات الغيت في مرحلة اولى. واضطرت رحلة كان يفترض ان تهبط في دبلن الى العودة ادراجها للهبوط في باريس، فيما غيرت الرحلات الدولية مسارها اثناء التحليق.

واضطرت رحلتان لشركة ايبيريا الاسبانية انطلقتا من مدريد الى لندن للعودة. وبقيت طائرتان اخريان في المطار، الاولى في مدريد والاخرى في لندن.

وقال مطار غاتويك وهو مطار رئيسي آخر جنوبي العاصمة ان الرحلات الجوية تقلع لكن مع بعض التأخير. وقال مطار ستانستيد ثالث أكثر المطارات ازدحاما في بيان انه يجري استئناف الرحلات المغادرة أيضا.

ولم يتح على الفور معرفة تفاصيل عن سبب المشكلة. وقال مصدر حكومي طلب عدم الكشف عن اسمه ان الامر لا يتعلق فيما يبدو بأي خطر أمني على المملكة المتحدة.

وقال مسؤولون بمطاري برمنغهام ومانشستر بوسط وشمال انكلترا انهما لم يتأثرا نتيجة لإغلاق المجال الجوي وان المطارين مستعدان لقبول تحويل رحلات جوية اليهما.

وقالت شركة الطيران البريطانية (آي.سي.إيه.جي.إل) ان المسافرين الذين لا يرغبون في السفر الجمعة يمكنهم استرداد قيمة التذاكر بالكامل أو تأجيل السفر.

وقال وزير النقل البريطاني باتريك ماكلولين انه طلب تفسيرا شاملا لما حدث الجمعة ووصف تعطل حركة الطيران بأنه امر "غير مقبول".

وأضاف ماكلولين في بيان "أي اضطراب في نظام الملاحة الجوية عندنا أمر يثير أعلى درجة من القلق خاصة إذا جرى في فترة من العام تسبق موسم العطلات".

وقال "حدوث اضطراب بهذا الحجم هو ببساطة امر غير مقبول وقد طلبت من الهيئة الوطنية لحركة الملاحة الجوية توضيحا كاملا لما حدث هذا المساء. أريد أن أعرف ما هي الخطوات التي ستتخذ لمنع تكرار ماحدث".

وهذه ليست المرة الاولى التي يتسبب فيها عطل في مركز سوانويك للمراقبة بحصول فوضى في واحدة من اكثر الاجواء اكتظاظا في العالم.

وقبل اكثر من سنة، في السابع من كانون الاول/ديسمبر 2013، تسبب عطل في تأخير والغاء مئات الرحلات في المملكة المتحدة وايرلندا.