يوفنتوس يريد الابتعاد أكثر بالصدارة

يوفنتوس لمواصلة انتصاراته

روما - سيحاول يوفنتوس المتصدر استغلال انعدام وزن منافسه المباشر روما ليبتعد عنه خلال الجولة الخامسة عشرة من بطولة ايطاليا لكرة القدم.

ويتقدم فريق السيدة العجوز على فريق العاصمة بفارق 3 نقاط لكن الاول يستضيف سمبدوريا، في حين يحل الثاني ضيفا على جنوى في مباراة قوية.

وسقط روما في فخ التعادل على ملعبه الاسبوع الماضي امام ساسوولو 2-2 علما بانه تخلف صفر-2 قبل ان يدرك التعادل في اواخر المباراة على الرغم من خوضه نصف الساعة الاخير بعشرة لاعبين اثر طرد دانييلي دي روسي لنيله البطاقة الصفراء الثانية.

وازدادت محنة روما مفاجأة الموسم العام الماضي، بخروجه من الدور الاول لدوري ابطال اوروبا بخسارته على ملعبه ايضا امام مانشستر سيتي صفر-2 مع العلم بانه كان في وضعية جيدة بعد ان انتزع التعادل من منافسه ذهابا 1-1.

ولن تكون مهمة روما سهلة امام جنوى الذي تغلب على ملعبه على يوفنتوس وميلان هذا الموسم ويحتل المركز الثالث حاليا.

وقا مدرب روما رودي غارسيا الذي سيواصل فريقه مغامرته الاوروبية في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) "الدوري الاوروبي مسابقة جيدة وسنحاول الذهاب فيها حتى النهاية فيها لكن الهدف الاساس لنا هو الدوري المحلي".

ولا يخفي غارسيا نيته في وضع حد لسيطرة يوفنتوس على اللقب المحلي في السنوات الثلاث الماضي لكن لاعب وسط يوفنتوس السابق التشيكي بافل ندفيد اطلق الحرب النفسية تجاه فريق العاصمة بقوله "انهم يتكلمون في الوقت الذي نبذل فيه الجهود الشاقة والجميع يستطيع رؤية النتيجة".

يذكر ان يوفنتوس بلغ الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا بحلوله ثانيا في مجموعة ضمت ايضا اتلتيكو مدريد الاسباني وصيف البطولة الموسم الماضي واولمبياكوس ومالمو.

وسيغيب عن يوفنتوس في مباراته ضد سمبدوريا مدافعه الدولي جورجيو كييليني الموقوف وسيحل بدلا منه انجيلو اوغبونا.

وحقق سمبدوريا باشراف مدربه سينيسا ميهايلوفيتش نتائج جيدة ويحتل المركز الرابع بفارق نقطة عن صاحب المركز الثالث ويدين بالفضل في ذلك الى مهاجميه ستيفانو اوكاكا ومانولو غابياديني.

واشاد مدرب منتخب ايطاليا الفائز بكأس العالم عام 2006 والذي امضى 10 سنوات لاعبا في صضفوف سمبدوريا بفريقه السابق بقوله "حاليا يعتبر يوفنتوس افضل فريق في ايطاليا، لكن سمبدوريا يعيش موسما استثنائيا ويستطيع التغلب على اي فريق وبينها يوفنتوس منافسه يوم الاحد".

وتبرز المباراة بين الفريقين الجريحين ميلان ونابولي على ملعب سان سيرو.

وكان ميلان خسر مباراته الاخيرة امام جنوى صفر-1، في حين سقط نابولي في فخ التعادل على ارضه مع امبولي المتواضع 2-2.

وفي المباريات الاخرى، يلعب باليرمو- ساسوولو، ولاتسيو مع اتالانتا، وبارما مع كالياري، واودينيزي مع فيرونا، وتشيزينامع فيورنتينا، وامبولي مع تورينو وكييفو مع انترميلان.