النجمة في طريقه للحفاظ على اللقب اللبناني

النجمة لتعزيز الصدارة

بيروت- سيختبر النجمة، حامل اللقب، اللعب لأول مرة من دون مدربه "الثعلب" ثيو بوكير عندما يستضيف النبي شيت السبت على ملعب صيدا البلدي في المرحلة الحادية عشرة والأخيرة من دور الذهاب لبطولة الدوري اللبناني لكرة القدم.

وأوقف الاتحاد اللبناني المدير الفني للنجمة، المتصدر (23 نقطة)، بسبب محاولة "ركل" أحمد المشجعين الذين اقتحموا الملعب خلال القمة مع العهد والتي انتهت نبيذية 1-صفر.

وتبدو معنويات الفريق مرتفعة بعد استعادته الصدارة على حساب أحد ابرز المنافسين وقبله التغلب على الغريم التقليدي الأنصار، ما يعطي الفريق الأفضلية للتتويج "بلقب الخريف" في طريق الحفاظ على اللقب.

وستكون تشكيلة الفريق شبه مكتملة باستثناء الظهير الدولي السابق وليد اسماعيل والتي تعرض لكدمة قوية في المباراة الأخيرة ضد العهد.

ويأمل الجمهور النبيذي ان يكون المهاجم العاجي لاسينا سورو فعّالاً أكثر في باقي المباريات إذ لم يقدم المأمول منه بعد حيث سجل أربعة أهداف فقط بعدما كان هدافاً للبطولة الموسم الماضي، ويعول بوكير الذي سيدير المباراة من المدرجات على السنغالي سي الشيخ والقائد عباس عطوي و"الموهوب" خالد تكه للظفر بالنقاط الثلاث.

في المقابل يسعى الفريق البقاعي النبي شيت الى خطف النقاط وعرقلة مضيفه، وسيفتقد المدرب الجديد عساف خليفة الى المهاجم حسين العوطة الموقوف.

وتتجه الأنظار في ختام المرحلة الأحد، الى ملعب بيبروت البلدي حيث قمة المرحلة بين الأنصار الثالث (22 نقطة) والصفاء الخامس (15 نقطة).

ولا مجال أمام "الأخضر" لهدر اي نقطة ليبقى على مقربة من النجمة، ويمر فريق المدرب الصربي زوران بيسيتش بأفضل مواسمه في المواسم الأخيرة إذ عاد الى عمق المنافسة بعدما كان بعيداً، وهذا مرده الى الاستقرار الاداري والفني لدى الفريق إضافة الى سياسة الاعتماد على أبناء النادي الشبان والذين اكتسبوا خبرة المسابقات المحلية تدريجياً لا سيما حسين ابراهيم وانس ابو صالح وربيع عطايا ومحمود كجك الى البرازيليين سيباستيان راموس وباولو ماتوس فيما يأمل جمهور النادي ان يفك النيجيري ابيدي برنس أدولفوس صيامه التهديفي بعد تجمده عند سبعة أهداف. والأمر عينه ينطبق على الصفاء الذي في حال هزيمته سيمنى بضربة قوية قد تحرمه من استعادة اللقب.

وسيحاول العهد الثاني (23 نقطة ويتفوق على الانصار بفارق الاهداف ويعتمد الاتحاد اللبناني فارق المواجهتين المباشرتين في نهاية الموسم) تضميد جراحه عندما يستضيف التضامن صور الحادي عشر (89 نقاط) على ملعب العهد.

ويتطلع المتصدر السابق الى استعادة نغمة الانتصارات، وسيستعيد المدرب محمود حمود جهود قائد كتيبه عباس عطوي "أونيكا" والذي غاب عن القمة بداعي الايقاف.

وتبدو المواجهة سهلة للعهد نظراً للفوارق الفنية وفي الترتيب بين الفريقين، إذ بات "سفير الجنوب" مهدداً بالهبوط الى الدرجة الثانية لأول مرة منذ زهاء ربع قرن، ولهذا سيجهد الفريق الجنوبي للعودة بنتيجة ايجابية من أرض مضيفه.

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء شباب الساحل التاسع (10 نقاط) مع الاخاء الأهلي عاليه متذيل الترتيب (5 نقاط) على ملعب العهد.

ويلتقي السبت الراسينغ الثامن (11 نقاط) مع ضيفه الشباب الغازية (العاشر 10 نقاط) على ملعب بلدية برج حمود. ويتطلع "القلعة البيضاء" الى استعادة توازنه بعد تقهقره في الترتيب اثر النتائج المخيبة في الآونة الأخيرة.

كما يلعب الأحد طرابلس الرياضي الرابع (19 نقطة) مع ضيفه السلام زغرتا السابع (13 نقطة) على ملعب طرابلس البلدي في "دربي الشمال". وستكون المباراة إعادة لنهائي الكأس في الموسم الفائت، إذ ستكون المباراة ثأرية لطرابلس الذي يقدم موسما استثنائياً استحق خلاله لقب "الحصان الأسود" بقيادة هدافه الغاني مايكل هيليغبي متصدر ترتيب الهدافين (13 هدفاً) وثلة من اللاعبين الشبان الذين تدرجوا في الفئات العمرية للفريق، أما بطل كأس لبنان فإنه يأمل متابعة مرحلة الصعود بعد سلسلة انكسارات لكنه سيفتقد الى مدافعه التشيكي بتر تراب ومهاجمه الأرجنتيني لوكاس غالان بداعي الايقاف.