1500 عسكري من دول التحالف في طريقهم إلى العراق

الجيش العراقي عاجز عن التحرك بمفرده

الكويت - اعلن الجنرال الاميركي جيمس تيري الاثنين ان اعضاء التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية مستعدون لنشر حوالي 1500 عنصر في العراق لمساعدة بغداد على محاربة الجهاديين.

وتعهد اعضاء التحالف الذين اجتمعوا الاسبوع الماضي في المنطقة بارسال حوالي 1500 عنصر لتدريب القوات العراقية ومساعدتها الى جانب المستشارين العسكريين الاميركيين المتواجدين في العراق، كما اعلن هذا المسؤول الكبير في التحالف في الكويت.

ولم يحدد الجنرال الاميركي الدول التي سترسل عناصر امن.

واشاد باعلان الحلفاء رغبتهم بارسال مدربين ومستشارين خلال الاجتماع الذي عقد في 2 و3 كانون الاول/ديسمبر الحالي وان تفاصيل هذه المساهمة لا تزال قيد البحث.

وقال "لا نزال نعمل على ذلك، واريد ان اعطيهم الوقت للتشاور مع عواصمهم وتحديد سبل" المساهمة.

لكنه اشار الى ان "القسم الاكبر" من العناصر سيكلف تدريب القوات العراقية على "بناء قدرات شراكة".

وهناك حاليا حوالي 1500 عنصر اميركي في العراق لضمان امن السفارة الاميركية وتقديم الاستشارات للجيش العراقي وقوات البشمركة.

وقد وافق الرئيس الاميركي باراك اوباما على نشر 1500 عنصر اضافي لتعزيز جهود التدريب والاستشارات.

وقال الجنرال تيري ان معظم عمله يتركز على تنسيق جهود التحالف الدولي في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية.

واكد ايضا ان القوات الامنية العراقية تسجل تحسنا مستمرا لكنها لا تزال غير قادرة على شن هجمات واسعة النطاق.