نابولي يتنازل مرغما عن المركز الثالث لجنوى

التعادل الثاني لنابولي

روما - اكتفى نابولي بالتعادل مجددا وهذه المرة امام ضيفه امبولي ينتيجة 2-2 الاحد في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم التي شهدت استمرار تألق جنوى بفوزه على ضيفه ميلان 1-صفر.

على ملعب "سان باولو"، دخل نابولي الى هذا اللقاء امام امبولي وهو يسعى الى العودة لسكة الانتصارات بعد تعادلين متتاليين امام ضيفه كالياري (3-3) ومضيفه سمبدوريا (1-1)، لكن فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز وجد نفسه في وضع صعب بعدما تخلف امام جماهيره بهدفين نظيفين سجلهما سيموني فيردي بعد هجمة مرتدة وتمريرة بينية من ماسيمو ماكاروني (19) الذي كان صاحب تمريرة رأسية جاء منها الهدف الثاني عبر دانييلي روغاني اثر ركلة ركنية للضيوف (53).

وعاد صاحب الارض الى اجواء اللقاء ونجح في تقليص الفارق عبر الكولومبي دونوفان زاباتا بكرة رأسية اثر ركنية نفذها البلجيكي درايس ميرتنز (67)، قبل ان ينقذه الهولندي جوناثان دي غوزمان من الهزيمة الثالثة هذا الموسم بادراكه التعادل في الدقيقة 72.

ورفع نابولي بهذا التعادل رصيده الى 24 نقطة وتنازل عن مركزه الثالث لمصلحة المتألق جنوى الذي الحق بميلان هزيمته الاولى هذا الموسم خارج ملعبه بعد ان تغلب عليه بهدف سجله لوكا انتونيلي في الدقيقة 32 من كرة رأسية اثر ركلة ركنية، رافعا رصيد صاحب الارض الى 26 نقطة في المركز الثالث بعدما حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة التاسعة على التوالي وتحديدا منذ ان خسر امام جاره اللدود سمبدوريا (صفر-1) في 28 ايلول/سبتمبر الماضي.

وسيتراجع نابولي الى المركز الخامس في حال فوز سمبدوريا (22 نقطة) على فيرونا غدا الاثنين.

اما بالنسبة لامبولي، فواصل صحوته وحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الرابعة على التوالي، رافعا رصيده الى 15 نقطة في حين مني ميلان بهزيمته الاولى امام جنوى منذ 2010 والاولى في المراحل الاربع الاخيرة ليتجمد رصيده عند 21 نقطة في المركز السابع.

وعمق لاتسيو جراح مضيفه بارما الذي يتجه الى انتقال ملكيته لمالكين روس-قبارصة بسبب الديون المتراكمة عليه، والحق به الهزيمة الثانية عشرة هذا الموسم بهدفين من ستيفانو ماوري (45) والبرازيلي فيليبي اندرسون (59)، مقابل هدف لرافاييلي بالادينو (45).

ورفع فريق العاصمة رصيده الى 23 نقطة في المركز الخامس بفارق ثلاث نقاط عن جنوى صاحب المركز الثالث الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، فيما تجمد رصيد بارما عند 6 نقاط فقط في المركز العشرين الاخير.

وزاد اودينيزي محن مضيفه انتر ميلان عندما تغلب عليه 2-1 على ملعب "جوزيبي مياتزا" في ميلانو.

وكان انتر ميلان سباقا الى التسجيل بواسطة الارجنتيني ماورو ايكاردي في الدقيقة 44 عندما تلقى كرة داخل المنطقة من الكولومبي فريدي غوارين فتابعها داخل المرمى رافعا رصيده الى 8 اهداف هذا الموسم، بيد ان اودينيزي رد بقوة في الشوط الثاني وسجل هدفين عبر البرتغالي برونو فرنانديش من تسديدة ذكية من خارج المنطقة (60) والفرنسي سيريل تيرو الذي استغل كرة خاطئة من الارجنتيني رودريغو بالاسيو باتجاه حارس مرماه السلوفيني سمير هاندانوفيتش فخطفها وراوغ الاخير قبل ان يتابعها داخل المرمى الخالي (71).

وهي الخسارة الخامسة لانتر ميلان هذا الموسم وهو لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الاخيرة ، فتجمد رصيده عند 17 نقطة وتراجع الى المركز الثاني عشر، فيما حقق اودينيزي فوزه السادس هذا الموسم والاول في مبارياته الست الاخيرة وارتقى الى المركز الثامن برصيد 21 نقطة.

يذكر ان الفوز الاخير لانتر ميلان في الدوري يعود الى 29 تشرين الاول/اكتوبر الماضي عندما تغلب على ضيفه سمبدوريا 1-صفر.

ولا يزال انتر ميلان يلهت عن فوزه الاول محليا بقيادة مدربه الجديد القديم روبرتو مانشيني، بعدما فعلها مرة وحدة في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" وعلى حساب دنيبرو الاوكراني 2-1.

وابتعد اتالانتا بعض الشيء عن منطقة الخطر وعمق جراح ضيفه تشيزينا صاحب المركز التاسع عشر قبل الاخير بعدما حول تخلفه امام بهدفين للفرنسي غريغوار ديفريل (31 و43) الى فوز 3-2 بفضل التونسي يوهان بن علوان (45) وغولييلمو ستنداردو (50) والارجنتيني ماكسيميليانو موراليز (52).

ويلعب الاثنين كالياري مع كييفو.

- ترتيب فرق الصدارة

1- يوفنتوس 35 نقطة من 14 مباراة

2- روما 32 من 14

3- جنوى 26 من 14

4- نابولي 24 من 14

5- لاتسيو 23 من 14