خالد القاسمي يتجرع بمرارة قرار تجريده من لقب رالي دبي وبطولة الشرق الاوسط

'اعرب عن استيائي'

دبي - انتقد السائق الاماراتي الشيخ خالد القاسمي بشدة قرار محكمة الاستئناف لدى الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بتجريده من لقب رالي دبي الدولي وبطولة الشرق الاوسط واعتبار القطري ناصر العطية فائزا بهما.

وكان القاسمي فاز بلقب رالي دبي في 29 تسرين الثاني/نوفمبر واحرز بالتالي بطولة الشرق الاوسط وجرد العطية من لقبه في المنافستين.

وتقدم العطية باحتجاج لدى لجنة حكام رالي دبي ضد القاسمي بحجة تغيير مساره خلال المنافسات لكن اعتراضه رفض قبل ان يلجأ الى لجنة الاستئناف في الاتحاد الدولي للسيارات الذي رأى ان السائق الاماراتي ارتكب مخالفات صريحة وجرده بالتالي من لقبه.

وقال الشيخ خالد القاسمي في بيان صحافي السبت "لقد وصلت المنافسة في رالي دبي الى مستويات عالية جدا مع ناصر العطية، وكانت الازمنة التي سجلتها كفيلة في التحدث عن نفسها. اعلم تماما في قرارة نفسي باني كنت الاسرع في معظم مراحل السباق وباني الفائز فيه ولهذا اشعر بان قرار محكمة الاستئناف كان مجحفا بحقي وبحق الفريق واعرب عن استيائي لذلك".

وتابع "لقد طالبت مرارا بوضع كاميرا داخل مقصورة السيارات المشاركة في بطولة الشرق الاوسط للراليات كوسيلة لمراقبة مسارات السائقين داخل المراحل، الا ان الطلب لم يؤخذ بعين الاعتبار".