بطولة البحرين: الانظار تتجه نحو لقاء القمة بين المحرق والرفاع

مواجهة من العيار الثقيل

المنامة - يلتقي المحرق مع الرفاع في مواجهة من العيار الثقيل الاثنين ضمن منافسات المرحلة السابعة من الدوري البحريني لكرة القدم.

وتفتتح المرحلة الاحد بثلاث مواجهات تجمع المالكية مع البحرين، والبسيتين مع الحد، والشباب مع الرفاع الشرقي، وتختتم الاثنين بلقاء ثان يجمع المنامة مع الحالة.

وستتجه الأنظار صوب استاد البحرين الوطني لمتابعة لقاء القمة المرتقبة بين المحرق المتصدر (16 نقطة) مع غريمه التقليدي الرفاع الذي يتخلف عنه بفارق الأهداف.

وستكون المواجهة هامة للفريقين الطامحين للانفراد بالصدارة، فالمحرق الذي تصدر بفارق هدف عن الرفاع، يأمل في الابقاء على موقعه، بينما يسعى الثاني لاستعادة موقعه في الصدارة التي احتلها خلال المراحل السابقة قبل أن يفقدها في المرحلة الأخيرة عقب تعثره بالتعادل مع البسيتين.

ويعول المحرق بقيادة مدربه البوسني هجر الدين على مفاتيح اللعب لديه من خلال المهاجم اسماعيل عبد اللطيف ومعه عبدالله عبدو وعبدالوهاب علي ووليد الحيام والمحترفين البرازيلي جوناثان بنيتر والفرنسي يفين مالو.

ومن جهته، مدرب الرفاع البرتغالي جوزيف جاريدو لديه هو الآخر مجموعة من اللاعبين الدوليين أبرزهم سيد ضياء سعيد ومحمد دعيج وسيد أحمد جعفر (كريمي) وراشد الحوطي ومحمد الطيب وعيسى غالب وكميل الأسود والحارس حمد الدوسري والمحترفين الأردني عبدالله ذيب والبرازيلي أوزيو دي باولا.

وتبرز مواجهة الحد الرابع (13 نقطة) مع البسيتين السابع (5 نقاط)، ويأمل الاول في الابقاء على موقعه بين فرق الصدارة، لكنه يخشى مباغتة البسيتين الذي يمر بصحوة متأخرة توجها بالخروج بتعادل ثمين أمام الرفاع.

ويعتمد الحد بقيادة مدربه التونسي شكري البجاوي على جهود محترفيه النيجيريين أكرودنت أوروك ودايو والأردني محمد الداوود واللبناني أحمد عطوي والمحليين عيسى مصبح والحارس محمود العجيمي وأحمد الختال، والدولي عبد الوهاب المالود.

من جهته، يسعى البسيتين بقيادة مدربه المحلي خليفة الزياني لاستغلال نشوة الصحوة الأخيرة للفريق، ويعتمد خصوصا على هدافه سامي الحسيني ومعه هشام أحمد منصور ومجتبى غلوم والمحترفين البرازيليين جوليانو دي باولا وإيلي والتونسي عبد الكريم القوسي.

واستغل البسيتين فترة التوقف خلال خليجي 22 بالمشاركة في منافسات دورة نيوزيلندا الدولية والتي حقق خلالها نتائج ايجابية والمركز الثالث.

ومن جهته، يخوض المنامة الثالث (13 نقطة) مواجهة مريحة أمام الحالة الثامن (4 نقاط)، ويأمل مدربه التونسي سمير بن شمام في الخروج بالنقاط الثلاث التي قد تقوده لوصافة سلم الترتيب في حال تعثر المحرق أو الرفاع.

في المقابل، يمر الحالة بفترة صعبة وظروف حرجة متعرضا للهزائم المتتالية، ويأمل في الخروج بنتيجة ايجابية على حساب المنامة.

ويلتقي المالكية التاسع (دون نقاط) مع البحرين السادس (8 نقاط)، ويأمل الأول بقيادة مدربه الجديد أحمد الدخيل في الخروج بانتصاره الأول في المسابقة، لكنه سيواجه مهمة صعبة أمام البحرين الذي يقوده المدرب المصري المعروف أحمد رفعت.

ويطمح الرفاع الشرقي الخامس (10 نقاط) في انتزاع نقاط الفوز من الشباب متذيل الترتيب، لكن مدربه المحلي عيسى السعدون يدرك أن المهمة لن تكون سهلة في ظل رغبة الشباب في تحقيق فوزه الأول وأول نقاطه قبل انتهاء القسم الأول من البطولة.