رجاء استبدل أيفون قديم بباسبورت جديد

لاعادة مجد بلاكبيري الضائع

أوتاوا - اعلنت شركة بلاك بيري الكندية الثلاثاء عن عرض جديد تحاول عن طريقه إقناع أصحاب هواتف آيفون القديمة بالتغيير لصالح احدث هواتفها الذكية عالية المواصفات "باسبورت" الذي ترى فيه الأمل لعودتها إلى سوق باتت تسيطر عليه شركتا آبل وسامسونغ.

واعتبر جون تشين المدير التنفيذي للشركة ان الهاتف الجديد يعيد مجد بلاكبيري الضائع وينافس بقوة ابل وسامسونغ.

وبعد سنتين تقريبا من الفشل الذريع الذي تكبده مصنع الهواتف الذي كان يحتل مرتبة رائدة في مجاله في بداية الألفية الثانية، قدم هاتف "باسبورت" مع شاشة حجمها 11.5 سنتمتر تتسع لصورة كاملة بسهولة أكبر، مع 60 رمزا.

وتحاول المجموعة، التي ركزت استراتيجيتها على الخدمات المخصصة للشركات بعد تراجع مكانتها في سوق الهواتف الذكية خلال السنوات الأخيرة، أن تنعش وضعها في هذا المجال وتجذب الزبائن إلى منتجاتها.

فالمستهلكون هم أكثر ميلا إلى شراء هواتف "سامسونغ" وغيرها من الهواتف العاملة بنظام "أندرويد"، فضلا عن هواتف "آيفون" الشهيرة من "آبل" التي بيع من أحدث نماذجها 10 ملايين وحدة في خلال ثلاثة أيام.

ويَعِد العرض الذي ينطلق بداية ديسمبر/كانون الأول أصحاب هواتف آيفون القديمة الذين يستبدلون أجهزتهم بالهاتف الذكي باسبورت بمبلغ قد يصل إلى 550 دولارا.

وتعتمد القيمة الفعلية لعرض الاستبدال على طراز آيفون، حيث تصل القيمة مع الهاتف "آيفون 4 إس" إلى 90 دولارا، مع الإشارة إلى أن "آيفون 6 بلس" غير مشمول في العرض.

ويستمر عرض بلاك بيري حتى 13 فبراير 2015، ويجب على المستهلكين شراء الهاتف باسبورت من موقع بلاك بيري الإلكتروني أو متجر أمازون.

ويأتي هذا العرض في وقت باتت فيه حصة بلاك بيري في سوق الهواتف الذكية العالمية لا تتجاوز 1%، وفقا لشركة الأبحاث "استراتيجي أناليتيكس" ، وتسعى الشركة جاهدة من أجل استعادة عملائها، ويعد عرض الاستبدال هذا أحدث محاولتها لفعل ذلك.

ويعد الهاتف باسبورت، الذي طرحته بلاك بيري أول هاتف عالي المواصفات تطلقه الشركة منذ تولي جون تشن منصب الرئيس التنفيذي في نوفمبر 2013.

وتستهدف بلاك بيري من خلال هذا الهاتف الذي يقدم شاشة مربعة، المهنيين، مثل رجال الأعمال الذين يفضلون هاتفا يضم لوحة المفاتيح الفعلية التقليدية، والتركيز في الغالب على البريد الإلكتروني وتحرير النصوص.

واعلنت مجموعة بلاكبيري الكندية عن قرارها بيع الجزء الأكبر من أملاكها العقارية من أراضٍ ومبانٍ في كندا لفائدة مشترٍ لم تكشف عن اسمه وفي صفقة مجهولة التفاصيل، ومن المنتظر إنهاء الصفقة في بداية الصيف المقبل.

وتشمل صفقة بيع عقارات بلاكبيري في كندا، عقارات تفوق مساحتها 278 ألف متر مربع إلى جانب أراض لم تحدد مساحتها.

وتاتي الصفقة في اطار برنامج بلاك بيري المستمر في سبيل رفع الكفاءة التشغيلية وتحسين استخدام الموارد وتحويلها لصالح دعم عملياتها مع استمرار الأعمال في التطور.

قالت الشركة الكندية في تقرير نتائجها المالية للربع الثالث من 2013، إنها اتخذت قراراً بإلغاء اطلاق جهازين، وذلك بهدف التخفيف من وطأة المشاكل المالية التي تعاني منها.

وكان سيحمل الهاتفان الذكيان اللذان لم يريا النور الاسميين الرمزيين، "كافيه") و"كوبي"، وخطة بلاكبيري الخاصة بهما كانت تقضي بالتسويق لهما كأجهزة منخفضة التكلفة، حسبما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مصادر لم تسمها.

وتسعى "بلاك بيري" إلى إنقاذ وضعها المالي بعد فشل نظام "بلاك بيري 10" والهواتف الذكية الجديدة، التي طرحت مؤخراً في تحسين وضع الشركة، حيث تخطت حصة هواتف "لوميا" التي تنتجها "مايكروسوفت" حصة هواتف "بلاك بيري" من السوق.

وذكرت الصحيفة أن شركة "لينوفو" الصينية أبدت رغبة مبدئية لشراء بلاك بيري.

وكشفت تقارير سابقة صدرت مؤخرًا بحث شركة "بلاك بيري" خيار البيع بجانب عدد من الخيارات البديلة، مثل الاندماج، أو عقد شراكة أو تحالف مع شركة أخرى، لإنقاذ وضعها المالي المتعثر.