الهواتف الذكية تجر سوني الى خسائر تتجاوز المليار دولار

بلاي ستيشن تنقذ المبيعات

طوكيو - كشفت شركة سوني اليابانية عن بلوغ خسائرها خلال الربع المالي الفائت لما يقدر بحوالي 1.2 مليار دولار أميركي.

ووفقا للشركة فان السبب الرئيسي للانتكاسة يعود إلى تراجع الطلب على هواتفها الذكية بسبب الأداء السيئ لقسم المحمول.

وخفضت سوني بعد هذا الاعلان من توقعاتها المتعلقة بمبيعات هواتفها من 43 إلى 41 مليون وحدة خلال سنتها المالية الحالية المنتهية في آذار/مارس 2015.

ويمثل التخفيض الثاني من نوعه حيث كانت الشركة قد توقعت في بداية سنتها المالية أن تبيع حوالي 50 مليون هاتف خلال العام 2014.

من جهة اخرى قالت سوني بأن نجاح جهاز الألعاب الخاص بها بلاي ستيشن 4 ساهم بزيادة مبيعاتها بنسبة 7.2 بالمئة خلال الربع الأخير، مما اعطى دفعة لتراجع خسائرها.

وذكرت تقارير سابقة أن بلاي ستيشن 4 يتفوق من حيث المبيعات على جهاز مايكروسوفت المُنافس إكس بوكس ون.

وفي محاولة من الشركة اليابانية لتطويق تراجع مبيعاتها قامت سوني بزيادة الميزانية المخصصة للتسويق، وكذلك الميزانية المخصصة للبحث والتطوير في سعي منها لمحاولة رفع المبيعات خلال الفترة القادمة، كما قامت الشركة بعزل المدير المسؤول عن سوني موبايل واستبداله بمدير آخر.

وقال المدير المالي الجديد أن الشركة ستقوم بتقليص قسم الجوال لديها بشكل كبير في الصين خصيصا، بعد انخفاض حصتها بشكل كبير في السوق هناك بسبب المنافسة الشرسة وسيطرة الشركات الصينية على السوق.

يذكر ان الشركة أعلنت في أيلول/سبتمبر عن أحدث هواتفها وهما إكسبيري زد 3 و إكسبيريا زد 3 كومباكت.