واشنطن تحاصر تداعيات شتم نتنياهو

'لا يعبر عن الرئيس ولا عني'

واشنطن - قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس إن ما نسب إلى مسؤول أميركي مجهول في مجلة أميركية هذا الأسبوع من وصفه لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه "جبان وتافه" هو أمر مشين وضار.

وندد نتنياهو الأربعاء بتصريحات المسؤول الأميركي لمجلة "ذا اتلانتيك" التي لم تكشف اسمه الأمر الذي زاد التوتر بين حكومته وإدارة الرئيس باراك أوباما ولا سيما بشأن أنشطة الاستيطان في القدس الشرقية.

وقال كيري لجمهور خلال منتدى أفكار واشنطن السنوي في أول تعقيب له على الواقعة "ندين أي شخص يستخدم مثل هذه اللغة التي استخدمت في هذا المقال.. هذا لا يعبر عن الرئيس ولا يعبر عني.. إنه أمر مشين وغير مقبول وضار."

وأضاف "لم أسمع هذا المصطلح أبدا حولي في البيت الأبيض. ولا أعلم من هؤلاء المجهولون الذين تنسب لهم التصريحات لكنهم يجعلون الحياة أكثر صعوبة."

وحاول كيري التوسط في اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين العام الماضي واستأنفت المحادثات بين الجانبين بعد جمود لمدة ثلاثة أعوام. لكن المحادثات انهارت في أبريل/نيسان الماضي.

ونقل عن المسؤول الأميركي قوله مستخدما اسم التدليل لنتنياهو ضابط الكوماندوس السابق الذي درس في الولايات المتحدة "فيما يخص بيبي.. فهو جبان تافه".

وأضاف المسؤول الذي لم تذكر المجلة اسمه أن "الشيء الجيد بخصوص نتنياهو انه يخاف من شن الحروب" فيما يبدو اشارة الى تهديدات سابقة بعمل عسكري اسرائيلي محتمل ضد البرنامج النووي لايران. وتابع أن "الشيء السيء بخصوصه انه لن يفعل أي شيء للتوصل الى تسوية مع الفلسطينيين او مع الدول العربية السنية."

وتحدث نتنياهو مباشرة عن تلك التصريحات لدى افتتاحه احتفالا في البرلمان لاحياء ذكرى وزير اسرائيلي اغتاله فلسطيني عام 2001 .

وقال نتنياهو "مصالحنا العليا وخاصة الأمن ووحدة القدس ليست الشاغل الرئيسي للمسؤولين المجهولين الذين يهاجموننا ويهاجمونني شخصيا إذ يأتي الهجوم علي لمجرد أنني ادافع عن دولة اسرائيل."

وقال كيري إن السبيل الوحيد لانهاء التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين هو جمعهما على مائدة المفاوضات للتوصل الى تسوية سلمية.

وقال كيري "مازلنا نعتقد أن الأمر قابل للتحقق لكنه يتطلب شجاعة وقوة. ينبغي على الطرفين أن يكونا على استعداد لتقديم تنازلات لتحقيق ذلك."