سلطان بن طحنون يزور المهرجان الوطني للحرف والصناعات التقليدية

تمديد المهرجان إلى يوم الجمعة

العين (الإمارات العربية المتحدة) ـ زار الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الأربعاء المهرجان الوطني الأول للحرف والصناعات التقليدية الذي تنظمه الهيئة حول سوق القطارة التراثي في مدينة العين.

وتجول برفقة جاسم الدرمكي، المدير العام بالإنابة للهيئة، في أرجاء الموقع المقام على مساحة واسعة بين سوق القطارة التراثي ومركز القطارة للفنون وسط واحة القطارة، حيث اطلع على "سوق الجمعة" الذي تعرض فيه 30 أسرة منتجة من مدينة العين طيفا واسعا من المنتجات التراثية والأعمال اليدوية المطورة من التراث، كما اطلع على المنتجات التي تعرضها 70 أسرة منتجة من كافة إمارات الدولة بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية، وتفقد ورش العمل التراثية المتخصصة التي يعرض فيها الحرفيون مهاراتهم في إنتاج أعمال متناهية الدقة، كما زار مركز القطارة للفنون حيث تقام فيه مجموعة من ورش العمل التعليمية للأطفال لتعليمهم بعض المهارات اليدوية المستمدة من الحرف التقليدية.

وكان المهرجان قد انطلق في الـ 23 من الشهر الحالي بهدف تسليط الضوء على أهمية الحرف والصناعات التقليديّة في التراث الإماراتي، وتعزيز الجهود التي يقوم بها ممارسو هذه الحرف من أجل صونها وإحيائها وتعليمها للأجيال القادمة باعتبارها مكوناً أساساً للهوية الوطنية.

ونظرا للإقبال الكبير على المهرجان من قبل شرائح متنوعة من المجتمع تقرر تمديد المهرجان إلى الجمعة الموافق 31 أكتوبر/تشرين الأول، في حين يستمر "سوق الجمعة" في العمل حتى شهر مايو/آيار القادم، ويفتح أبوابه في نهاية الأسبوع أيام الخميس والجمعة والسبت، وستستمر فرق العيالة والحربية في تقديم فنونها مساء كل يوم في موقع المهرجان.

وقال سعيد الكعبي: "سجل المهرجان مجموعة كبيرة من الحرفيين والأسر المنتجة الجديدة، وندرس أن نوسع من نطاق المشاركات في مهرجان العام القادم بحيث يكون إقليميا يشمل دول الخليج، وهذا لتنويع المنتجات في السوق وتبادل خبرات جديدة".

ويستقبل المهرجان زواره يوميا على فترتين من الثامنة صباحا حتى الواحدة ظهرا، ومن الرابعة عصرا إلى العاشرة مساء، ويوم الجمعة من الرابعة عصرا إلى العاشرة مساء.