الملاك يشاركون بكثافة في أشواط 'مزاينة رزين للإبل'

ضمن فعاليات اليوم الثالث

أبوظبي ـ وسط أجواء تراثية وعلى وقع الأغاني الوطنية والأهازيج الشعبية، واصل مهرجان مزاينة رزين للإبل فعالياته المشوّقة لليوم الثالث، وسط حضور جماهيري كثيف ومشاركة قوية من طرف ملاك الإبل بدولة الإمارات العربية.

وكما هو معتاد بدأ ميدان المزاينة باستقبال وتسجيل الإبل للمشاركة والمنافسة على المراكز الأولى في الأشواط التي تم تخصيصها في اليوم الثالث لفتئتي (الحقايق) و(اللقايا) للمحليات الأصايل والمجاهيم. حيث تم تخصيص ستة أشواط للمحليات وأربعة أشواط للمجاهيم.

وجاءت أغلب نتائج تحكيم الأشواط للفئتين حسب توقعات الجمهور، نظرا لشهرة المطايا المشاركة وسجلها الحافل بالإنجازات.

ففي فئة المحليات الأصايل (شوط حقايق بكار ــ تحدي) استطاعت المطية (فرق) لمالكها علي بن هياي المنصوري، والمشهورة بتحقيق المراكز المتقدمة في الكثير من المزاينات، من احتلال المركز الأول بجدارة لتضيف انجازا جديدا لسجلها الذهبي.. وفي (شوط حقايق بكار- مفتوح) استطاعت (ذوق) لمالكها عيضة بن سنيه المنهالي من كسب الرهان وتحقيق المركز الأول.

وفي (شوط حقايق بكار – تلاد) كان المركز الأول من نصيب (مذهله) لمالكها أحمد مبارك بن منيف المنصوري.. وفي (شوط لقايا بكار – تحدي) جاءت في المركز الأول (كفو) لمالكها طايع صفيان بن طناف المنهالي، وهي معروفة لدى الجمهور بتحقيق المراكز الأولى خلال مشاركاتها المتعددة.. ونالت المركز الأول في (شوط لقايا بكار- مفتوح) (إنذار) لمالكها مبخوت بخيت بن طناف المنهالي.. أما في (شوط لقايا بكار- تلاد) فكان المركز الأول من نصيب المطية المشهورة على مستوى المزاينات في الإمارات (أسيا) لمالكها حيي محمد الهاملي.

وفي فئة المجاهيم، حققت (معروفة العرب) لمالكها حمد بخيت بن عدانه المنهالي المركز الأول في (شوط حقايق بكار – مفتوح) وأضافت بهذا المركز انجازا جديدا لسجلها الحافل.. وجاءت في المركز الأول لـ (شوط حقايق بكار – تلاد) (الكافيه) لمالكها راشد بن طويلب المنصوري، وفي (شوط لقايا بكار- مفتوح) نالت المركز الأول (العاصفه) لمالكها ناصر بن محمد بن العوضي المنهالي، أما (شوط لقايا بكار- تلاد) فكان المركز الأول فيه من نصيب (دهامه) لمالكها حسن بن طويرد المنهالي.

السيد حيي بن محمد الهاملي الحاصل على المركز الأول في (شوط لقايا بكار- تلاد)، أكد أن الدورة الحالية من مزاينة رزين جاءت مختلفة ومتطورة عن الدورات السابقة من جانب التنظيم وزيادة عدد الأشواط وقيمة الجوائز، وأشاد الهاملي بالدعم اللامحدود والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد الله نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للتراث العريق لدولة الإمارات، وخاصة الإبل التي ارتبطت بهذا الموروث ارتباطا وثيقا.. وتقدم بالشكر إلى سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاهتمام سموه بالتراث وتوجيهات سموه بالحفاط على ميراث الإمارات من الإبل من خلال إطلاق سموه للعديد من الفعاليات الهادفة للحفاظ على هذا الميراث العريق... كما تقدم بالشكر إلى لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية لإشرافها على المزاينة ودورها الكبير في حفظ الموروث وصونه وتأصيله ونقله بأمانة للأجيال القادمة.

وأشار الهاملي إلى أن كثافة المشاركة في هذه الدورة من طرف الملاك يؤكد على المكانة الكبيرة التي أصبحت تحتلها مزاينة رزين في ساحة المزاينات المحلية، وأشاد بالدعم الكبير الذي قدمه أبناء الإمارات سواء كبار ملاك الإبل أم المواطنين محبي التراث للمزاينة ما أدى إلى نجاح فعالياتها وتحقيق أهدافها.

يذكر أن فعاليات الدورة السابعة لمزاينة رزين للإبل التي انطلقت السبت الماضي مستمرة لغاية الخميس القادم وتحظى بحضور جماهيري كبير واهتمام إعلامي واسع.