'سليد' المغربي يقتنص الجائرة الكبرى للفيلم القصير بنواكشوط

السينما المغربية حاضرة منذ تأسيس التظاهرة

نواكشوط - توج الفيلم المغربي "سليد" لمخرجه ياسين الإدريسي الاثنين، بالجائزة الكبرى للمسابقة الدولية، ضمن الدورة التاسعة لمهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير، التي أقيمت بفضاء التنوع البيئي والثقافي بالعاصمة الموريتانية، من 23 إلى 27 أكتوبر/تشرين الاول.

ومنحت لجنة تحكيم المسابقة الدولية التي ترأسها المصري مسعد فودة رئيس اتحاد الفنانين العرب، جائزة أحسن سيناريو للليبي المعتز بنحميد وهو في الآن نفسه مخرج فيلم "أراك"، فيما كانت جائزة أحسن ممثل من نصيب المصرية سلمى حسن عن دورها في فيلم "ضفائر" للمخرج جون إكرام.

وقال مدير المهرجان محمد ولد إدوم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن فيلم "سليد" هو ثاني فيلم مغربي يفوز بالجائزة الكبرى للمسابقة الدولية للمهرجان، مضيفا أن الفيلم "يعرفنا على جانب من الثقافة المغربية وهي الثقافة الأمازيغية".

وعن إسهامات السينما المغربية في المهرجان أكد ولد إدوم أنها ظلت حاضرة منذ تأسيس التظاهرة، وكانت ضيف شرف نسخته الرابعة حيث شارك بعض كبار المخرجين المغاربة في فعالياتها.

وذكر ادوم أن السينمائيين المغاربة ساهموا في تدريب وتكوين المواهب الصاعدة وعرضوا أفلامهم في مختلف دورات المهرجان سواء في المسابقة الرسمية أو خارجها.

وتسلم الجائزة الكبرى للمسابقة الدولية لمهرجان نواكشوط للفيلم القصير نيابة عن المخرج ياسين الإدريسي مدير المركز الثقافي المغربي بنواكشوط محمد القادري.

ويحكي الفيلم قصة الطفل اسماعيل، ذي الثمانية أعوام، الذي يعيش مع أخته في بيت ريفي طيني متواضع في جبال الأطلس بعد موت والديهما. وتصر أخته على السهر على رعايته حتى يكمل دراسته، لكنها سرعان ما تفقد السيطرة عليه بعد أن بدأ يعيش حياته على هواه متحررا من القيود الاجتماعية.

وتم خلال المهرجان، المنظم من طرف دار السينمائيين الموريتانيين، عرض 32 فيلما في المسابقات الثلاث، وهي مسابقة أفلام الورشات ومسابقة الأفلام الوطنية ومسابقة الأفلام الدولية، من المغرب وموريتانيا والعراق ومصر وليبيا وتونس وبوتسوانا إلى جانب أفلام طويلة خارج المسابقة منها فيلم "تمبكتو" للمخرج الموريتاني عبد الرحمن سيساكو، الذي شارك في الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي الدولي، ومن ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة وإيطاليا وفرنسا والأردن واليابان ضيفة شرف الدورة.

ونظمت ضمن فعاليات المهرجان عدة ورشات تكوينية في مهارات التصوير والإخراج وإدارة المشاريع الثقافية وإعداد الأفلام الوثائقية أشرف على تأطيرها المخرجان المصريان هانى لاشين وأسامة غريب ومدير التصوير سمير فرج بالإضافة إلى الممثل سامح السريطي.

يذكر أن فيلم "نحو حياة جديدة" للمخرج المغربي عبداللطيف أمجكاك فاز بالجائزة الكبرى للمسابقة الرسمية للمهرجان في دورته السابعة عام 2012، فيما توج بجائزة الدورة الثامنة عام 2013 فيلم "صباط العيد" للمخرج التونسي أنيس الأسود.