مقتل دبلوماسي اسباني في الخرطوم

شرطة المباحث تفتح تحقيقا

الخرطوم - اعلنت وزارة الخارجية والشرطة السودانية الاثنين العثور على دبلوماسي اسباني مقتول طعنا في شقته في الخرطوم.

وجاء في بيان الوزارة انه تم العثور الاثنين على "ايمليانو غارسيا مسؤول القسم القنصلي بالسفارة الاسبانية بالخرطوم مقتولا بشقته الكائنة بحي غاردن سيتي بالخرطوم".

واضافت ان الشرطة باشرت "اجراءات التحري بغية الوصول الي الجاني او الجناة باسرع فرصة ممكنة".

واكدت الشرطة في بيان العثور على مسؤول "التاشيرة بالسفارة الاسبانية متوفيا داخل شقته بضاحية جاردن سيتي شرقي الخرطوم اثر طعنه بسكين".

وقالت انه "يبلغ من العمر 61 عاما ويقيم في السودان منذ ثلاثة أعوام".

وأشارت إلى أن الخادمة هي التي أبلغت الشرطة عن الحادث، حيث وجدت يانو مطعونا بمدية بدون وجود كسر أو حالة سرقة بالشقة ما يدل على تواجد الجاني مع القتيل، كدليل أولي.

وأكد مصدر دبلوماسي في اسبانيا الوفاة وقال "السلطات المحلية فتحت تحقيقا للشرطة على أعلى مستوى".

وأكدت الخارجية السودانية أن شرطة ولاية الخرطوم وفرقها المتخصصة من المباحث الجنائية باشرت إجراءات التحري بغية الوصول الى الجاني أو الجناة بأسرع فرصة ممكنة، وأشارت إلى ثقتها في القدرات المهنية العالية لشرطة المباحث ومقدرتها على الوصول لمرتكبي الجريمة.

وقطعت وزارة الخارجية بالتزام الحكومة السودانية الصارم بحماية كل الدبلوماسيين والأجانب المقيمين في مختلف أنحاء السودان، وبعثت بتعازيها للسفارة الأسبانية "في هذا الفقد الاليم وتنقل أصدق آيات المواساة لأسرة الفقيد".