الرياضيون المجنسون يملكون حق المشاركة في العاب انشيون

لا توجد مخالفة للرياضيين المجنسين

انشيون (كوريا الجنوبية) - اكد الكويتي حسين المسلم مدير عام المجلس الاولمبي الاسيوي ان الرياضيين المجنسين الذين يشاركون في دورة الالعاب الاسيوية السابعة عشرة في انشيون الكورية الجنوبية استوفوا الشروط المطلوبة.

وقال المسلم في مؤتمر صحافي الاثنين في مؤتمر صحافي ردا على سؤال يتعلق بالرياضيين المجنسين، "لقد استوفوا الشروط المطلوبة للمشاركة باسم الدول التي حصلوا على جنسياتها".

وتابع "لقد تحققنا من أهلية اللاعبين المشاركين، وواجهنا اكثر من 300 حالة من هذا النوع، فالمجلس الاولمبي الاسيوي يتبع قوانين اللجنة الاولمبية الدولية، اي انه يشترط مرور 3 سنوات على حصول اي رياضي على جنسية دولة جديدة لكي يتمكن من تمثيلها".

واضاف "تختلف القوانين بين الاتحادات الرياضية الدولية، ففي العاب القوى مثلا تكون سنة واحدة كافية لتمثيل البلد الجديد، اما في كرة القدم فيحتاج اللاعب الى خمس سنوات قبل ان يستطيع المشاركة مع منتخب آخر".

واوضح المسلم "لا يمكننا منع اي لاعب من المشاركة بسبب جنسيته الجديدة طالما انه ليس هناك مخالفة".

وشهدت منافسات اسياد اينشيون 2014 استبعاد ثلاثة لاعبين اماراتيين في رياضة الجودو من المشاركة لعدم اهليتهم.

وكان سبب حرمان اللاعبين الثلاثة من خوض الاسياد "عدم إكمالهم ثلاث سنوات من تاريخ منحهم جنسية دولة الامارات حتى يحق لهم المشاركة في الحدث".

واللاعبون الثلاثة هم فيكتور سكوربتوف وميخائيل مارشتان وايفان ريمارنكو، وكان مقررا أن يستهلوا مشوارهم في الدورة في وزن 73 كغ و81 كغ و100 كغ على التوالي، وكانوا حصلوا على الجنسية الاماراتية قبل عامين فقط.

وعما اذا كان الرياضي المجنس من دول غير اسيوية يضعف فرصة الرياضيين الاسيويين باحراز الميداليات، قال المسلم "المجلس الاولمبي الاسيوي يعمل وفق القوانين الاولمبية، وليس مسؤولا عن تجنيس اللاعبين، ويعتبر انه لا يمكنه منع اي رياضي من المشاركة طالما الشروط المطلوبة متوفرة"، مشيرا الى ان "الرياضيين الاسيويين مطالبون في هذه الحال ببذل المزيد من الجهود خلال المنافسات".

وحصل بعض الرياضيين المجنسين واغلبهم من اصول افريقية على ميداليات منها ذهبية في العاب انشيون.