فيصل أكرم يهدي كتابه الجديد لمصر التي جعلتنا نصدق الطرب

كلُّ مقالةٍ عصا سحرية

القاهرة ـ عن مؤسسة الكتب خان للنشر والمكتبات بالقاهرة، صدر للشاعر والأديب السعودي فيصل أكرم كتابٌ جديد عنوانه "طَرَب.. طَرَب" – مقالات تتماهى مع أغنيات.

يقول المؤلف:

انتخبتُ من عصيِّي المسحورة مواد هذا الكتاب، فكانت كلُّ مقالةٍ (عصا سحرية) حرّكتُ بها أوركسترا الذائقة.. تخميناً ووعياً، على أطراف عادتي في الشعر والكتابات الأخرى.

للشعر قرّاؤه. وللمقالات بمختلف اتجاهاتها مختلف القراء. أمّا هذه المقالات، المتطرّفة نحو الطرب إبداعاً، والمكتوبة على فترات متباعدة (بين عامي 1996 – 2014) ومنشورة في مكانين (بعضها في "الشروق" الإماراتية، وأكثرها في "الجزيرة" السعودية) فلقد حسبتها لعيون وآذان وعقول وقلوب.. أكثر من مجرد قرّاء. لأنها تعني الذاكرة والحدس معاً. وكل مقالة، لا تكتمل إلا باستحضار أغنيتها؛ حتى يكون الطَرَب.. ومن أجل ذلك قررتُ نشر هذا الكتاب من مصر. متخلياً، هذه المرّة، عن النشر الذي اعتدته من لبنان. راجياً أن يكون قراري صواباً، ويجد الكتابُ مكانه.

الكتاب جاء في مئة وسبعين صفحة من القطع المتوسط، متضمناً أربعين مقالة وقصيدة واحدة، كلها تتماهى مع أغنيات عربية طربية معاصرة. وقد أهداه المؤلف: لمصر.. التي جعلتنا نصدِّق الطَرَب!

ومن عناوين المقالات في الكتاب: الحاوي الغاوي، قل للزمان ارجع يا زمان، أيا ناعسة خبّريها، ما عدت أنا أهتم، ترى الموت حسرات، عن الضحك والبكاء، يا ليتها أغنية، ورمانا الهوى رمانا، بيتهوفن المنفلوطي، لم تمت زينب في العراق، محفور عمري فيك، سترانا، فتحمّل، وتلك الأبواب، أطلال ناجي والوداع.