اليابانيات يستكشفن فرص الاستثمار في مصر

مناخ جيد للاستثمار الياباني في مصر

طوكيو - نظمت السفارة المصرية في طوكيو ندوة لـجمعيـــة سيـــدات الأعمـــال اليابانيــــــــات للترويج للاستثمار، وإبراز الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، حضرتها قيادات الجمعية وأكثر من 70 سيدة من رموز مجتمع الأعمال الياباني.

وصرح السفير المصري في اليابان، هشــام الزميتي "أنه قدم شرحًا حول علاقات التعاون التاريخية بين الدولتين، مبرزًا تطلع مصر لإعادة إطلاق الجوانب الاقتصادية والاستثمارية والسياحية لهذه العلاقات الهامة".

وأشار إلى "أن عودة الأوضاع في مصر إلى طبيعتها واستقرارها سياسيا وأمنيا، يساعد على تهيئة مناخ جيد للاستثمار، إضافة إلى الدعوة التي وجهها السيسي لمجتمع الأعمال الياباني للاستثمار في مصر، وتشجيع رئيس الوزراء اليابانى للمرأة اليابانية على الإسهام فى الأنشطة الاقتصادية المصرية".

واستعرض الزميتي خلال الندوة لمزايا الاقتصاد المصري، من حيث توافر الأيدي العاملة بتكلفة تنافسية، والبنية الأساسية الملائمة، والموقع الجيوستراتيجي المتميز، باعتبار مصر بوابة نحو أسواق الدول العربية والإفريقية ودول الاتحاد الأوروبي التي تتمتع معها باتفاقات تجارة حرة.

وشرح الزميتي المشروعات العملاقة التي تنفذها مصر حاليًا، وتتيح فرصًا واسعة للاستثمارات اليابانية، مثل مشروع محور قناة السويس، مشيرًا كذلك إلى تحقق الاستقرار الأمني في المقاصد السياحية.

وشجع السفير المصري سيدات الأعمال اليابانيات على أن يزرن مصر، ضمن أوائل الأفواج السياحية اليابانية الوافدة لمصر في موسم الشتاء القادم.

ورحبت ميني بي رئيسة جمعية سيدات الأعمال اليابانيات، بفرص اكتشاف الاستثمار بمصر والإمكانات الواعدة للاقتصاد المصري، فضلاً عن الأهمية التى توليها الحكومة اليابانية لتعظيم دور المرأة في الحياة الاقتصادية، وتشجيع سيدات الأعمال على توسيع نطاق أعمالهن إلى خارج اليابان.

وتعد هذه الندوة تفعيلًا لنتائج لقاء قمة نيويورك بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء اليابان شينزو آبي، الذي أقيم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، واتفاقهما على أهمية مضاعفة حجم الاستثمارات اليابانية في مصر.