الحظ يعاند الديحاني في أسياد انشيون

الديحاني يضيع الذهب

انشيون (كوريا الجنوبية) - واجه الرامي الكويتي فهيد الديحاني صاحب الخبرة الطويلة في ميادين الرماية موقفا غريبا اعاق سعيه لاحراز ميداليتين ذهبيتين في منافسات التراب والدبل تراب ضمن اسياد اينشيون 2014 بكوريا الجنوبية.

ويعود السبب الى فراشة من نوع "دراغون فلاي" حطت على بندقيته فـ"افقدته تركيزه"، واللافت ان ذلك تكرر في المسابقتين، مع ان الجميع يتوسم بها خيرا.

واحرز الديحاني (47 عاما) فضية الدابل تراب (الحفرة المزدوجة) لفردي الرجال الخميس بعد ان اصاب 25 طبقا من اصل 30 وحل خلف الصيني بين يوان هو (26 طبقا).

والديحاني هو صاحب الرقم القياسي للدورات الاسيوية (145 نقطة في الاول من اكتوبر/تشرين الاول 1994 في هيروشيما).

كما كان ساهم باحراز الكويت برونزية الفرق في الدبل تراب الخميس ايضا والتي كانت ذهبيتها لقطر، وسبق له ان احرز فضية الفردي في التراب (الحفرة) فضلا عن مساهمته ايضا بفضية الفرق قبل ايام.

وعن سبب ضياع ذهبيتي الفردي منه في اللحظات الحاسمة برغم خبرته الكبيرة قال الرامي الكويتي "انه سوء الحظ، فانا كنت استعد لاطلاق النار لكن 'دراغون فلاي' حطت على بندقيتي، وكان ذلك كافيا لتعطيل انتباهي، فاخطأت الهدف".

وتابع "هل تصدقون، لقد حصل معي الامر ذاته في منافسات التراب الاحد الماضي".

واوضح في هذا الصدد "لقد شاهدت الفيديو مرتين ورأيت بوضوح كيف اتت الـ"دراغون فلاي" وجلست على بندقيتي، وكان الاوان قد فات لانني قد اعطيت الاشارة لاطلاق النار واضطرت الى الاطلاق فلم اصب الهدف، وهذا الامر حصل في نهائي المسابقتين".

وختم قائلا "اعتقد بان المرء يحتاج الى عنصر اضافي من الحظ للفوز".

وكان الديحاني احرز برونزية التراب في اولمبيادي سيدني (2000) ولندن (2012).