حورية فرغلي مهندسة في 'ديكور' وتاجرة آثار في'ساحرة الجنوب'

ديكور بالأبيض والأسود

القاهرة – تنتظر الفنانة حورية فرغلي حاليا عرض فيلم "ديكور" والذي تجسد فيه شخصية مهندسة ديكور، في الوقت الذي تستعد فيه لتصوير مشاهدها في مسلسل "ساحرة الجنوب".

يشارك حورية البطولة في "ديكور" كل من خالد أبو النجا، وماجد الكدواني، وتأليف محمد دياب وشيرين دياب، وإخراج أحمد عبد الله السيد.

وتقوم فيه بدور مها، وهي سيدة حالمة رومانسية تمتلك جاليري تصمم فيه الديكورات والتحف وتعيش بين عالمين، مع رجلين مختلفين، والفيلم تم تصويره بالأبيض والأسود ويعتمد على الأفلام المصرية الكلاسيكية.

وتعاني البطلة في الفيلم من المشاكل الزوجية مع زوجها شريف مما جعل كل منهما يقرر التخلي عن الآخر والانفصال بعد حب دام لسنوات طويلة قبل الزواج، وهنا تقرر التخلي عن حياتها التي تفكرها بطليقها شريف وتنتقل لتبدأ حياة جديدة في مدينة جديدة ومهنة جديدة.

وتسافر إلى مدينة أخرى لتعمل مدرسة في إحدى المدارس الاعدادية، وتبدأ حياة أخرى فتتعرف على أحد زملائها بالمدرسة وهو "مصطفى "والذي يقوم بدوره ماجد الكدواني ضمن أحداث الفيلم، وتنشأ بينهما قصة حب تتوج بالزواج.

وتنجب من الزوج الثاني طفلها الأول وتحقق حلم الأمومة الذي راودها، ولكن القدر لا يمنحها فرصة السعادة فنشبت الخلافات بينها وبين زوجها الثاني لتنهي زيجتها الثانية بالطلاق أيضًا.

ولكن مها لم تستسلم لتعاسة قدرها وتقرر أن تمنح قلبها فرصة جديدة ولكن في بلد آخر، فتأخذ ابنها وتسافر وهناك تتعرف على زوجها الثالث ويصالحها القدر فتتزوج منه وتعيش معه حياتها الهادئة التي تمنتها من البداية.

ونكتشف في نهاية الأحداث أن كل ما مرت به مها مهندسة الديكور من زيجات وانفصال ورجال وأبناء وسفر من بلد لآخر ما هو إلا حلم طويل تفيق منه لتبدأ حياتها الواقعية.

وتقول حورية فرغلي "أن دوري في ديكور هو الأصعب في حياتي حتى الآن، وأعتقد أنه سيكون دفعة للأمام في مسيرتي الفنية".

واشارت إلى "أنها لم تخف من كون الفيلم بالأبيض والأسود، لثقتها في المخرج أحمد عبد الله الذي سيقدم عملًا مميزًا في النهاية".

وتستعد حورية أيضا لتصوير مشاهدها ضمن أحداث مسلسل "ساحرة الجنوب" الذي يتكون من 60 حلقة، ويعرض على موسمين ومن تأليف سماح الحريري وإخراج أكرم فريد، ويقدم حصري على قناة MBC.

ويتناول قضية الاتجار في الآثار ومدى تأثير أطماع جمع الأموال على النفس البشرية، وتبدأ الأحداث بقيام تاجرة آثار بقتل ابنها طمعًا في قطع آثار.

وتجسد "فرغلي" فيه دور امرأة متسلطة من صعيد مصر تتميز بجمالها الساحر، ولكن تفتقد لمشاعر الحب وتعمل بتجارة الآثار، وصاحبة كلمة مسموعة بين كبار تجار الآثار.