مسرح الشارع يجوب لأول مرة 'العيون' المغربية

باقة من الألعاب السحرية والاستعراضات

الرباط - تحتضن مدينة العيون مهرجانها الدولي الأول لمسرح الشارع وذلك خلال الفترة ما بين 21 و 23 نوفمبر/تشرين الثاني.

وسيشارك في هذه التظاهرة عدد من الفرق النشيطة في مجال مسرح الشارع على المستوى الوطني والدولي، وفرق من فرنسا وإسبانيا ومصر.

والمهرجان سيمكن الجمهور من التواصل والاطلاع على إبداعات الفرق المشاركة.

كما ستشكل التظاهرة فرصة لساكنة مدينة العيون للتعرف على تجارب رائدة في فن مسرح الشارع والتي من بينها "عروض لمسرح الشارع" و"وفن السيرك و"ألعاب سحرية" و"استعراضات".

وتراهن جمعية "أوديسا" للثقافة والفن من خلال هذه التظاهرة الدولية على التعريف بساحة المشور كفضاء للتبادل الثقافي والفني بين شعوب العالم لترسيخ قيم السلام وتأكيد قدرة مدينة العيون على احتضان تظاهرات من هذا الحجم، لتتحول في القريب إلى قبلة لفناني ومثقفي العالم.

يشار إلى أن مسرح الشارع يتميز بكونه من الفنون الحديثة التي تكسر حواجز المكان ولا تشترط وجود قاعات عروض، ولا مسرح، إذ تتيح فرصة للقاء والتواصل المباشر مع الجمهور في فضاءات مفتوحة مثل الساحات والحدائق العمومية.

وأوضح المنظمون أن هذه التظاهرة، التي تنظمها جمعية "أوديسا" للثقافة والفن بدعم من وزارة الثقافة المغربية وعدد من المؤسسات العمومية والمجالس المنتخبة بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، تهدف إلى المساهمة في التنشيط الثقافي والفني بمدينة العيون وخلق جو من المرح لدى جمهور المدينة من مختلف الفئات العمرية.

وأضاف المصدر أن تنظيم هذه التظاهرة يندرج في إطار سعي الجمعية إلى خلق إشعاع ثقافي وفني بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية بالرغم من "محدودية الامكانيات وتواضع الدعم المقدم للجمعيات العاملة في المجال الثقافي".