قوات حفتر تقصف مرفأ غير نفطي في بنغازي

المعركة مع الإرهاب شاقة وطويلة

بنغازي (ليبيا) - هاجمت طائرة حربية مرفأ في مدينة بنغازي اليوم الاربعاء في ضربة أعلنت القوات المؤيدة للجنرال السابق خليفة حفتر المسؤولية عنها مما يوسع معركتها ضد المتشددين الى قلب المدينة الواقعة في شرق ليبيا.

ورأى شاهد عيان قرب المرفأ غير النفطي طائرة تفتح النيران عدة مرات رغم انه لم يتضح ما ان كانت أي منشآت في المرفأ تضررت.

والميناء هو البوابة الرئيسية لواردات الوقود والقمح الى شرق ليبيا التي تكافح للتغلب على الفوضى بعد ثلاث سنوات من الاطاحة بمعمر القذافي.

وقال صقر الجروشي قائد وحدة الدفاع الجوي التابعة لحفتر إن جماعة مجلس الشورى التي تضم عدة جماعات للمقاتلين الاسلاميين كانت تستخدم الميناء لجلب امدادات وأسلحة.

واضاف انه تم تحذير مدير الميناء من أنه لن يتم السماح لسفن بالرسو لتزويد مجلس الشورى بالاسلحة.

وقال ان الطائرة تجنبت قصف الرصيف ووجهت تحذيرا نهائيا لكنه اضاف أنها ستضرب المرة القادمة اذا حاولت سفينة أخرى تفريغ اسلحة. والاشتباكات في بنغازي اقتصرت حتى الان على الضواحي في الأغلب.

واضاف ان البلاد في حالة حرب وان جماعة انصار الشريعة وحلفاءها يستخدمون الميناء لادخال اسلحة ضد قوات حفتر.

وتتهم واشنطن جماعة انصار الشريعة بالمسؤولية عن هجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي عام 2012 قتل خلاله السفير الامريكي لدى ليبيا.