مصري يسجل رقما قياسيا عالميا جديدا في الغوص

جبر يضيف رقما جديدا لغينيس

القاهرة - اصبح الغطاس المصري احمد جمال جبر صاحب الرقم القياسي العالمي الجديد في الغوص بعد ان تمكن من النزول الى عمق 35.332 مترا باستخدام زجاجات للتنفس ومن دون مساعدة، بحسب ما اعلن الجمعة كتاب غينيس للارقام القياسية.

وبعد ان غاص الى هذا العمق في 12 دقيقة، امضى احمد جبر 15 ساعة في الصعود. وتحقق هذا الانجاز الانساني والطبي والتكنولوجي في البحر الاحمر امام منتجع دهب المصري.

وقال طلال عمر المحكم في كتاب غينيس للارقام القياسية لوكالة فرانس برس ان "احمد جبر حقق الرقم القياسي في الغطس بدون مساعدة وبات الرقم القياسي الجديد 35.332".

وكان احمد جبر يحاول الغوص حتى عمق 350 مترا، بحسب المنظمين. وكانت الاخطار هائلة لهذا الرجل البالغ من العمر 41 عاما في اعماق البحر حيث يبلغ ضغط المياه على الجسم 35 كيلوغرام لكل سنتيمتر مرابع واحد. وسبق ان ادت اضطرابات الضغط والجهاز العصبي التي تحدث في اعماق المياه الى قتل الغواص الاميركي شاك اكسلي الذي كان يحوز رقما قياسيا في الغطس كما كادت ان تودي بحياة غواصين اخرين كانوا يريدون كذلك تسجيل ارقام قياسية.

واوضح المنطمون انه لكي يعود الى سطح الماء، استخدم احمد جبر وهو غواص حربي في القوات الخاصة المصرية، اكثر من 60 زجاجة معلقة في "خيط للحياة" ومملؤة باربعة انواع من الغازات، وهي الاوكسجين والازوت والهيليوم والهيدروجين، التي تم تحديد نسب مزجها بعناية فائقة وتم اعداد اربعة انواع مختلفة منها من قبل فريق من الاطباء الفرنسيين والمصريين.

وعلى مدى اربع سنوات من التدريب والاختبارات، وضع هذا الفريق جداول غطس محسوبة خصيصا لهذا الغواص ولهذا العمق.