مكتبة الإسكندرية تنشر موسوعة عن عميد الخطاطين العرب

تخطى دوره وظيفة الفنان

الإسكندرية ـ نشرت مكتبة الإسكندرية ضمن سلسلة دراسات الخط العربي المعاصر، كتاب "سيرة العميد: سيد إبراهيم، قراءة في سيرة عميد الخط العربي"، للباحث محمد حسن؛ أخصائي بحوث الخط العربي بمركز الخطوط بمكتبة الإسكندرية.

يتضمن الكتاب سيرة العميد وأهم مراحل حياته المختلفة، مع عرض كامل لأهم لوحاته وتكويناته الخطية وأهم كتاباته عن العمارة داخل وخارج مصر. ويتعرض الكتاب لسيد إبراهيم وتدريسه في كلية دار العلوم والجامعة الأميركية بالقاهرة ومعهد المخطوطات العربية ونشر ملخصات لمؤلفات وكتب سيد إبراهيم وطبيعة تأليفه.

وقال الدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات والخدمات المركزية بمكتبة الإسكندرية، إن سيد إبراهيم يعتبر رائدًا لفن الخط العربي، وأحد أهم خطاطي الجيل الثاني في المدرسة المصرية، بعد جيل محمد مؤنس زادة وتلاميذه، وتخطى دوره وظيفة الفنان ثم المعلم الذي علم مئات الخطاطين من كافة أرجاء العالمين العربي والإسلامي، إلى طور المجدد والمطور، سواء في تشكيلاته الخطية في لوحاته أو فيما هو أهم؛ وهو تحويل أغلفة الكتب المطبوعة إلى لوحات خطية رائعة صارت محل عناية من هواة الخط العربي، فضلاً عن هواة اقتناء كل ما هو ثمين.

وأضاف أن أغلفة الكتب كانت قبله نمطية تخلو من روح الجمالية للخط العربي، وصارت تنطق بالجمال والتناسق البديع.

يمثل الكتاب على مدى 370 صفحة من القطع الكبير هي عدد صفحاته، صورة لتاريخ مصر من خلال أعمال سيد إبراهيم الخطاط الذي تجاوز كل تلك الأدوار كاملة ليصل لمرحلة خاصة في تاريخ الخط العربي، وأيضًا في تاريخ مصر المعاصر.

وأكد الدكتور عصام السعيد؛ مدير مركز الخطوط، أن المركز سيستكمل دراساته عن الخطاطين المصريين والأجانب المقيمين في مصر، ليعطي صورة مختلفة لتاريخ فن الخط العربي في مصر خلال القرنين التاسع عشر والعشرين.