الأخطاء تضع قدم السعودية في موقف صعب

السعودية في مأزق

إنشيون (كوريا الجنوبية) - بات منتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم اول المتأهلين الى الدور ثمن النهائي في دورة الالعاب الاسيوية السابعة عشرة المقامة في إنشيون بفوزه على نظيره السعودي 1-صفر الاربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى.

وسجل كين سيونغ داي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثانية عشرة.

ورفعت كوريا الجنوبية صاحبة برونزية اسياد 2010 رصيدها الى 6 نقاط ضامنة بالتالي تأهلها بعد ان تغلبت في الجولة الاولى على ماليزيا 3-1، وتجمد رصيد السعودية عند 3 نقاط من فوزها السابق على لاوس 3-1 ايضا، لكنها تراجعت الى المركز الثالث بفارق الاهداف خلف ماليزيا الفائزة الاربعاء ايضا على لاوس برباعية نظيفة.

وستكون مباراة السعودية وماليزيا ضمن الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول في 21 الجاري حاسمة لمعرفة المنتخب الذي سيرافق صاحب الارض الى الدور الثاني، ولا بديل للسعودية عن الفوز لان فارق الاهداف يصب في مصلحة ماليزيا.

كما تلتقي كوريا الجنوبية مع لاوس التي ودعت دائرة المنافسة بخسارتين.

بدأ اصحاب الارض المباراة بقوة بحثا عن التسجيل فلم يتأخروا في ذلك وهزوا الشباك في الدقيقة الثانية عشرة عبر كيم سيونغ داي الذي تلقى كرة من ركلة ركنية من الجهة اليسرى عبر بارك جوو هو فارسلها تمريرة عرضية فشل المدافعون في اعتراضها فاستقرت في الزاوية اليسرى لمرمى عبدالله العراف.

وامتاز الكوريون بالسرعة والتمريرات الطويلة، ووصلت الكرة من احداها الى سيونغ داي نفسه الذي استقبلها خلف المدافعين وارسلها قوية مرت فوق العارضة بقليل بعد ثلاث دقائق.

وسنحت للمنتخب السعودي اولى المحاولات اثر انطلاقة لعمر الغامدي لكن الحارس كيم سيونغ جيو كان اقرب اليها (20).

وافلت مرمى السعودية من هدف آخر حين تهيأت كرة داخل المنطقة امام كين يونغوك فسددها بلمسة واحدة بجسم العراف المتقدم للتصدي له (30).

وكان سيونغ داي مصدر الازعاج الدائم على المرمى السعودي حيث اضطر الحارس الى المخاطرة والخروج من مرماه لابعاد كرة من امامه (23).

واضطر مدرب كوريا الجنوبية لي كوانغ جونغ الى اجراء تبديلين في الشوط الاول بسبب الاصابة فادخل لي جونغو ولي يونغ جاي بدلا من كيم شين ووك ويون لوك على التوالي.

وتحرك السعوديون في الدقائق الاخيرة من الشوط وجاءت اخطر فرصهم من ركلة حرة على بعد نحو 25 مترا ارسل منها محمد الفتيل كرة متقنة طار لها الحارس وابعدها ببراعة الى ركنية قبل ان تستقر في الزاوية اليمنى لمرماه (41).

واستمر تفوق الكوريين واستغلالهم جيدا للمساحات، وانطلق لي يونغ جاي بكرة من الجهة اليمنى وسددها لحظة دخوله المنطقة السعودية لكن الحارس ابعدها بقبضتيه منقذا مرماه من هدف مبكر في الشوط الثاني (51)، ثم اتبعها سيونغ داي بكرة بعد دقيقة هزت الشباك الجانبي من الجهة اليسرى.

وتحمل السعوديون عبئا كبيرا لايقاف الهجمات الكورية التي كانت خطيرة وسريعة، فيما كان اداؤهم الهجومي متواضعا برغم تأخرهم في النتيجة، وابرز محاولاتهم في هذا الشوط كان عبر انطلاقة لعبد العزيز البيشي من الجهة اليسرى قبل ان يسدد كرة مرت عالية قليلا عن المرمى (72).

وتواصل مسلسل اهدار الفرص الكورية، وتألق الحارس العراف ايضا في عدم اهتزاز شباكه ثانية، وقد تصدى لكرة رائعة من ركلة حرة نفذها كيم يونغوك (77).

وكاد عبدالله الغامدي يخطف هدف التعادل عندما ارتدت اليه كرة فاطلقها قوية بيسراه من خارج المنطقة لكن الحارس الكوري تألق في ابعادها (83).

وقد طرد الغامدي في الثواني الاخيرة لنيله الانذار الثاني.