منافس بتوقيع القراصنة يتحدى سكايب

البرنامج البديل يتمتع بمستوى شفافية عال

واشنطن – اعلن مجموعة من مستخدمي موقع فور شان المختص في نشر الصور والمواد المقرصنة عما قالوا انه بديل لبرنامج سكايب للتخاطب عبر الانترنت.

وأصدر مجموعة من المطورين والقراصنة النسخة الاولي من البرنامج الذي اطلقوا عليه اسم توكس لتعويض سكايب الذي تلاحقه تهم بالتجسس على المستخدمين.

وفرت شركة مايكروسوفت خلال السنوات الثلاث الماضية لوكالات الاستخبارات الأميركية الوصول إلى برامج عديدة يعد سكايب احدها وذلك وفقا للمعلومات التي نشرها ضابط المخابرات الأميركي السابق ادوارد سنودن. وبيّنت التسريبات أن سكايب طرح منذ 5 أعوام برنامجا سريا يدعى" بروجاكت شاس"من شأنه مساعدة الحكومة الأميركية في التجسس على المستخدمين.

ويقوم البرنامج البديل لسكايب بتشفير كل المحادثات والاتصالات الهاتفية المرسلة.

ويقول مبرمجو توكس ان البرمجية لا تعتمد في عملها على اي خدمة مركزية وهو ما يقلص فرص التجسس على محتواه.

ويتم تبادل المعلومات بين المستخدمين عبر بروتوكول بي تورينت، الأمر الذي يمكن أي شخص من التحقق من عدم وجود وظيفة تجسس فيه.

ويدعم البرنامج خدمات ارسال الأخبار والاتصالات هاتفية واتصال الفيديو دون تعريض المستخدمين الى أي دعاية تجارية.

ويأمل مطورو البرمجية في ان تحتل الخدمة الجديدة مرتبة متميزة ضمن البرمجيات المختصة الاخرى.

وقام المبرمجون بنشر نسخة من توكس لأنظمة تشغيل رئيسية مثل ويندوز ولينيكس واندرويد مستثنين أي يوس الخاصة بآبل الاميركية.