وليامس تكتب المجد في بطولة فلاشينغ ميدوز للتنس

وليامس تحتكر لقب اميركا

فازت سيرينا وليامس اللاعبة الأولى في العالم بسهولة على صديقتها الدنماركية كارولين وزنياكي 6-3 و6-3 في نهائي بطولة اميركا المفتوحة للتنس الاحد لتكتب اسمها في سجلات التاريخ بلقبها 18 في البطولات الاربع الكبرى.

وهذا ثالث انتصار على التوالي للاعبة الاميركية (32 عاما) في اميركا المفتوحة ولقبها السادس على الاطلاق في فلاشينغ ميدوز كما تساوت باللقب 18 في البطولات الكبرى مع كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا في المركز الرابع عبر العصور.

وبعد فشلها في تجاوز دور الستة عشر في أول ثلاث بطولات كبرى هذا العام شقت وليامس طريقها في اميركا المفتوحة دون أن تخسر أي مجموعة وأجهزت على وزنياكي في 75 دقيقة فقط.

وقالت وليامس للجماهير المحتشدة باستاد ارثر آش بينما كانت تحاول الحفاظ على تماسكها "كان شرفا لي أن أفوز بأول لقب في البطولات الاربع الكبرى هنا ثم هذا اللقب هو رقم 18.. الأمر مثير للشجن حقا".

وأضافت "لم يكن بوسعي أن أتمنى تحقيق ذلك في مكان أفضل".

وبالنسبة لوزنياكي المصنفة العاشرة - التي بلغت نهائي احدى البطولات الاربع الكبرى لأول مرة في خمس سنوات - كانت نهاية أخرى مخيبة للآمال لاسبوعين جيدين لتخرج خالية الوفاض مرة أخرى وتظل بعيدة عن أي لقب كبير.

وجاء اللقب في يوم مليء بالجوائز المالية لوليامس التي نالت ثلاثة ملايين دولار لفوزها باللقب بالإضافة لمليون دولار على فوزها بالسلسلة الاميركية.

وبينما كانت تتلقى الجوائز انضمت اليها في الملعب نافراتيلوفا وايفرت اللتان قدمتا لها سوارا ذهبيا باعتبارها أحدث أعضاء النادي الخاص بأكثر اللاعبات فوزا بالألقاب الكبرى.

وتتصدر مارغريت كورت القائمة ولديها 24 لقبا تليها شتيفي غراف (22) وهيلين ويلز مودي (19).

وبدا أن أصعب جزء في المباراة بالنسبة لوليامس هو هزيمة لاعبة تصفها بأنها واحدة من أفضل صديقاتها.

وأمضت وليامس ووزنياكي عطلة معا هذا الصيف وقالت اللاعبة الأولى عالميا إنها تبعث برسالات نصية يوميا للاعبة الدنماركية.

لكن بمجرد بدء المباراة اثبتت وليامز - التي تعين عليها دوما مواجهة شقيقتها فينوس - مرة أخرى أنه لا يوجد صداقة في الملعب وتفوقت بسهولة على منافستها التي يبلغ عمرها 24 عاما.

وفازت وليامس بأول أشواط إرسالها قبل أن تواجه اللاعبتان صعوبات خلال سلسلة من كسر الإرسال لتتقدم اللاعبة الاميركية 5-2.

ولم تستطع وزنياكي الفوز بأحد أشواط إرسالها حتى الشوط الثامن لكن حينئذ كانت وليامس بدأت في السيطرة على المباراة وفازت بالمجموعة الأولى بضربة خلفية ناجحة رائعة.

وواصلت وليامس الضغط وافتتحت المجموعة الثانية بكسر إرسال وزنياكي ومع اقتراب النهاية كانت اللاعبة الدنمركية تركض يمينا ويسارا من أجل صد ضربات صديقتها الاميركية.