شيليتش على بعد خطوة من لقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس

شيليتش يصدم فيدرر

قال غوران إيفانيسيفيتش مدرب مارين شيليتش إن لاعبه الكرواتي لقن روجيه فيدرر "درسا في التنس" خلال مباراتهما في الدور قبل النهائي لبطولة أميركا المفتوحة للتنس السبت.

وشاهد إيفانيسيفيتش بطل ويمبلدون السابق - والذي بدأ العمل مع شيليتش الصيف الماضي - المباراة من المدرجات وتابع انتصاره لاعبه 6-3 و6-4 و6-4 على فيدرر ليتأهل لأول مرة إلى مباراة نهائية في البطولات الأربع الكبرى.

وقال إيفانيسيفيتش لمجموعة صغيرة من الصحفيين "أشعر بالفخر. هذا الظهور الثاني له في الدور قبل النهائي (بالبطولات الأربع الكبرى) وإنه لأمر لا يصدق متابعته وهو يواجه أفضل لاعب تنس تقريبا على الإطلاق ويلقنه درسا في التنس".

وأضاف "لقد تفوق عليه في كل النواحي المتعلقة بالمباراة وكان ينفذ ضربات الإرسال بشكل رائع ويلعب بشكل رائع. تحدثنا معا قبل المباراة عن طريقة اللعب ولقد التزم بها تماما من البداية وحتى النهاية ولذلك يمكنني كمدرب أن أشعر بفخر كبير".

ونفذ شيليتش المصنف 14 ثلاثة إرسالات ساحقة في الشوط الأخير وأطلق ضربة خلفية قوية ليحسم الفوز من الخط الخلفي ويصبح على موعد في النهائي مع الياباني كي نيشيكوري المصنف العاشر.

واعترف إيفانيسيفتش الفائز ببطولة ويمبلدون 2011 أنه كان يشعر بالتوتر عند متابعة شيليتش وهو يقترب من حسم اللقاء.

وقال إيفانيسيفتش "قلت لنفسي قرب النهاية إنه ينبغي عليه أن يوجه إرسالا ساحقا واحدا على الأقل لأني كنت أدرك أنه سيشعر بالتوتر وأنه لا يمكن ضمان الفوز على فيدرر".

وأضاف المدرب الذي اشتهر بإرسالاته القوية كلاعب "لكنه نفذ ثلاثة إرسالات ساحقة متتالية وهذا أمر رائع جدا. بدا الأمر وكأني أشاهد نفسي".

ويتوقع إيفانيسيفتش أن يشعر شيليتش ونيشيكوري ببعض التوتر قبل خوض المباراة النهائية الاثنين لكنه ينتظر من مواطنه الكثير.

وقال إيفانيسيفتش "لقد بدأ يعمل بجدية ويلعب بشكل رائع منذ بطولة فرنسا المفتوحة وواصل ذلك في ويمبلدون ثم أصبح مذهلا وفي آخر مباراتين وصل اللاعب إلى درجة الكمال ولا يمكنه أن يلعب بشكل أفضل".