مشاركات إماراتية كثيرة ومميزة في معرض الصيد والفروسية

جناح متعدد الأقسام

أبوظبي ـ يشهد المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي2014)، الذي يقام تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس نادي صقاري الإمارات خلال الفترة من 10 ولغاية 13 سبتمبر/أيلول الجاري، زيادة ملحوظة في عدد الشركات المحلية الخاصة في دورته الـ 12، والتي بلغت أكثر من 120 شركة إماراتية أثبتت تواجدها بقوة، وأصبحت منتجاتها وابتكاراتها تضاهي وتنافس أفضل المنتجات العالمية، خاصة مع مشاركة 640 شركة تمثل 48 دولة في الدورة القادمة للمعرض.

- ومن جديد توجد بقوة مؤسسة "بدر الإمارات" التي تأسست عام 2008، وتعتبر أول مشروع إماراتي متكامل لأدوات الصيد والرحلات على مستوى الدولة، حيث تمتلك أكبر صالة عرض في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهذه السنة الثامنة على التوالي التي تشارك بها في المعرض الدولي للصيد والفروسية بإضافة لمسات جديدة في مشروعها. وتشارك "بدر الإمارات" في معرض (أبوظبي 2014) بجناح متعدد الأقسام يشتمل على كافة مستلزمات ومعدات الصيد، إضافة إلى تخصيص قسم لعرض بعض الاختراعات لعدد من المواطنين في مجال الصيد. وتحظى المؤسسة الرائدة بشهرة محلية وخليجية كونها تقدّم كافة معدات ومستلزمات الصيد والرحلات.

- وتشارك أيضا ً في معرض الصيد شركة الإمارات للسيارات، الموزع العام لمرسيدس - بنز في إمارة أبوظبي والشركة الرائدة لمجموعة الفهيم. وتركز الشركة على رضى العملاء وتعمل على توفير الدعم اللازم لهم. وتأخذ الشركة المسؤولية الاجتماعية على عاتقها بالإضافة إلى مسؤوليتها البيئية وجهودها لدعم العمل الخيري والفعاليات الرياضية.

- وتعتبر مجموعة "أغذية ش. م. م " المشاركة في المعرض من الشركات البارزة في أبوظبي في مجال إنتاج الأطعمة والمشروبات على مستوى دولة الإمارات والشرق الأوسط، مستفيدة من الجودة العالية لمنتجاتها وثقة المستهلكين والروح الابتكارية. ويتولى "قسم الأعمال الزراعية" التابع للمجموعة تصنيع وتسويق العلامات التجارية البارزة: دقيق "المطاحن الكبرى" والعلف الحيواني "أغريفيتا".

- ومن المشاركات الإماراتية كذلك مؤسسة الظفرة للصقور التي تعد واحدة من كبرى الشركات العاملة في الإمارات منذ 1994. وتختص المؤسسة في تجارة معدّات الصيد ولوازم الرحلات ومستلزمات السفر.

- أما مؤسسة الصياد لأدوات الصيد التي يترقب الجمهور مُشاركتها في معرض أبوظبي، فيقع مقرّها في دبي وتعمل في توزيع العديد من أشهر العلامات التجارية في مجال الصيد البري والتخييم وصيد الأسماك منذ أكثر من ثلاثين عاما في دول الخليج العربي والشرق الأوسط.

- ومشاركة مميزة كذلك لـ : داو أوتوموبايل ذ.م.م الإماراتية، حيث يعتبر ابتكارها "آيرونمان 4*4" الخيار الأول في أستراليا في مجال أدوات الصيد ونظام التعليق لسيارات الدفع الرباعي سواء على الطرق الرئيسية أو في المناطق البعيدة عن الناس، وسواء عند استخدام سيارة الدفع الرباعي كمركبة عائلية أو للرحلات البرية، تقدم منتجات "آيرونمان 4*4" الراحة والأمان المرغوبين.

- ويعتبر مركز ديب بلو للغوص، الذي تأسس عام 2004، واحدا من أهم مراكز الغوص في الإمارات. ويقدم المركز في إطار مشاركته بمعرض الصيد نخبة من الدورات للمبتدئين والمدربين، بالإضافة إلى دورات الإسعافات الأولية. وهو الوكيل الوحيد للمعدات البحرية "بوتشات" و"أوشنيك"، وموزع أيضا لـ"سونتو" و"أو تي أس".

- ومن المشاركات المميزة (جيرمان ستاندارد غروب- الإمارات) المجموعة الألمانية النموذجية واحدة من الشركات البارزة في عالم البيطرة في سوق الشرق الأوسط. حيث حازت على شهرة في هذا الميدان، نظرا لكونها الموزع الحصري لعلامات تجارية معروفة مثل "إيكماير" و"شورلاين" و"أباكسيس" وميني تيوب"، كما تقدم أفضل الخدمات والأجهزة في مجالات الجراحة والتصوير الإشعاعي والتحاليل المخبرية.

- أما متجر "حلوى وقهوة" الذي نجح في مشاركته السابقة في استقطاب عشاق التراث الإماراتي، فيعتبر المتجر الأول والفريد من نوعه في العاصمة الإماراتية أبوظبي منذ أغسطس 2011. يعمل المتجر في بيع "منتجات تراثية محلية" أصلية بلمسة عصرية وهي: الحلوى (أكثر من 10 أنواع) والشوكولاتة والتمور والقهوة العربية.

- وهناك مشاركة لشركة أوبير للعطور ، التي تمتاز منتجاتها بملامح الإبداع في تصميمها والتي تجمع بين الروائح الشرقية والغربية في قوارير مزينة بأرقام عربية وشعار بالإنكليزية لتجسيد "الفن الحصري للعطور" المسمى أوبير.

- وتعتبر "هارتمان تريزورالشرق الأوسط ذ.م.م." المشاركة في معرض الصيد، واحدة من كبار صانعي خزائن الأسلحة والذخائر في أوروبا. وتمتاز جميع منتجات الشركة باستخدام أجود أنواع المواد والدقة العالية في التصنيع. وتمتثل الشركة لأفضل المعايير الأوروبية في مجال السلامة كما تقدم خزائن مضادة للرصاص للبنادق والأسلحة القصيرة والذخائر، تتراوح من الخزائن الأساسية إلى الخزائن الفاخرة.

- وتختص "لاندكرافت- الإمارات" في تجهيز حاويات الشحن لتحويلها إلى مساكن متميزة وفاخرة وكاملة الخدمات، بحيث يمكن نقلها حول العالم بسهولة. يتم تصميم الحاوية تصميما جيدا بشكل كامل مع لمسات نهائية متقنة وتجهيزات عصرية ومطبخ مجهز بمختلف الأدوات. وهكذا تقوم "لاندكرافت" بتحويل الحاويات إلى منازل صالحة لقضاء العطلات.

- شركة الشرق الأوسط للوازم البيطرية ذ.م.م. تعمل الشركة، من مقرها بدبي، في تجارة أدوية وفيتامينات الصقور في منطقة الخليج بالتعاون مع شركة "فيتافارم" الأسترالية، وهي أكبر شركة متخصصة بأدوية الصقور في العالم.

- وتختص "أم تي أم" باورسبورت بالرياضات الميكانيكية الخارجية، باعتبارها الموزع الإماراتي لدراجات "كان-أم". ويمكن مشاهدة معظم موظفيها على الكثبان الرملية في الإمارات أيام العطلات الأسبوعية. توفر لزبائنها مراكز خدمة يعمل فيها تقنيون مدربون وقطع غيار لدراجات "كان - أم" وأدواتها وأغطيتها من المصنع.

- وتعتبر "ماي كار للتجارة العامة" التابعة لـ"كرفان الشرق الأوسط" محطة واحدة كافية للحصول على جميع الاحتياجات للكرفانات في دولة الإمارات، وهي شركة رائدة ورئيسية متخصصة بتجارة المركبات الترفيهية في المنطقة.

- ومن المشاركات الهامة كذلك في معرض الصيد شركة "أن آر أن أو" الدولية للتجارة العامة ذ.م.م. التي تعمل في تسويق دعامة سيارات السباق "كنغ" في دول مجلس التعاون الخليجي، وهي العلامة التجارية للمنتج المخصص لامتصاص الصدمات. تقع الشركة في راس الخور/ المنطقة 1/ دبي/ الإمارات.