اتش.سي: عرض الجزائر لشراء غازي اعلى من القيمة العادلة

الشركة الروسية تمتلك العديد من الخيارات

القاهرة - قالت شركة جلوبال تليكوم القابضة التابعة لشركة الاتصالات الروسية فيمبلكوم، الخميس، إن اتش.سي المصرية حددت القيمة العادلة لنحو 51 بالمئة من أسهم الوحدة الجزائرية (غازي) عند 2.539 مليار دولار وأوضحت أن عرض الشراء الذي تقدمت به الحكومة الجزائرية لشراء الحصة يزيد نحو أربعة بالمئة عن القيمة العادلة.

وقفز سهم غلوبال تليكوم في البورصة المصرية نحو أربعة بالمئة عقب تقرير اتش.سي. وبحلول الساعة 0802 بتوقيت غرينتش بلغ سهم غلوبال تليكوم 5.34 جنيه بارتفاع 3.1 بالمئة.

وكانت فيمبلكوم الروسية توصلت في أبريل/نيسان لحل خلاف طال أمده مع الحكومة الجزائرية بأن باعت لها حصة أغلبية في أكبر شركة اتصالات بالبلاد مقابل 2.6 مليار دولار، لكن الشركة الروسية احتفظت بحق الإدارة وقلصت ديونها.

وقالت اتش.سي للأوراق المالية والاستثمار في تقييمها لوحدة غلوبال تليكوم في الجزائر (غازي) أن "سعر الشراء المعروض من الصندوق الوطني للاستثمار المملوك للحكومة الجزائرية أعلى أربعة بالمئة من القيمة العادلة لـ51 بالمئة من أسهم الشركة الناتجة عن الدراسة.. نرى أن سعر الشراء عادل."

وكانت فيمبلكوم اشترت أوراسكوم تليكوم الجزائر، التي تعرف باسم غازي، من رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس عام 2010 في إطار صفقة تزيد قيمتها على ستة مليارات دولار بهدف تنويع أنشطتها خارج روسيا.

وفي ذلك العام اتخذت الجزائر خطوات لتأميم غازي، وهو ما جعل الشركة تواجه مطالبات بضرائب متأخرة وقيودا على الواردات وتحويل الأموال وهو ما أثار حالة من الغموض أثرت سلبا على أسهم فيمبلكوم.

وقالت فيمبلكوم، ثالث أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في روسيا، إن غلوبال تليكوم القابضة التي تمتلك فيها الشركة الروسية 51.9 بالمئة وقعت اتفاقا لبيع حصة نسبتها 51 بالمئة من أسهم غازي إلى الصندوق الوطني للاستثمار الجزائري مقابل 2.6 مليار دولار.

وستعرض غلوبال تليكوم على مساهميها في القاهرة الثلاثاء المقبل خلال الجمعية العامة غير العادية تقييم اتش.سي قبل مناقشة عرض الشراء الجزائري للموافقة عليه.

وقالت اتش سي في تقييمها "استمرارية الشركة (غازي) كمنشأة مستمرة يعتمد بشكل كبير على إتمام الصفقة.. البديل هو الاستمرار في النزاع مع الحكومة الجزائرية قد ينتج عنه الإضرار بقيمة الشركة وبالتالي مسامهي شركة جلوبال تليكوم القابضة."

وستحتفظ غلوبال تليكوم القابضة بحصة نسبتها 45.6 بالمئة بعد الصفقة على أن تشتري الأسهم المتبقية البالغة 3.4 بالمئة في غازي من سيفيتال مقابل 178 مليون دولار.

وتتمتع فيمبلكوم المالكة لغلوبال أيضا بخيار بيع حصتها في غازي إلى الصندوق الوطني للاستثمار بعد مرور سبع سنوات على استكمال الاتفاق.

وستتلقى غلوبال تليكوم القابضة 1.86 مليار دولار توزيعات من غازي قبل إتمام الصفقة وستستخدم هذه الأموال وعائدات بيع حصة غازي في سداد قرض إلى فيمبلكوم.