تنظيم 'الدولة الاسلامية' يستقوي بعائدات النفط السوري

مليون دولار مداخيل يومية

بيروت - سيطر عناصر من تنظيم "الدولة الاسلامية" على حقل للغاز قرب مدينة تدمر في محافظة حمص وسط سوريا، اثر هجوم عنيف ادى الى مقتل 23 شخصا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

واكد محافظ حمص طلال البرازي من جهته سيطرة مسلحين على "محطة للغاز" في المنطقة التي تعرف باسم جبل الشاعر، مشيرا الى ان القوات النظامية تشن عملية عسكرية لاستعادة السيطرة عليها.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن "سيطرت الدولة الاسلامية على حقل شاعر للغاز الواقع الى الشرق من مدينة تدمر وسط سوريا، اثر هجوم واسع نفذه مقاتلوها صباح اليوم من محاور عدة".

واشار الى ان الهجوم "ادى الى مقتل ما لا يقل عن 23 شخصا من عناصر حماية الحقل وقوات النظام"، وان "مصير 340 شخصا من قوات الدفاع الوطني والقوات النظامية والعاملين في الحقل لا يزال مجهولا"، في حين "تمكن 30 شخصا آخرين من الفرار الى حقل قريب".

وقال ناشط اعلامي مقرب من "الدولة الاسلامية" في حمص ان 15 عنصرا من التنظيم الجهادي قتلوا في العملية.

واضاف الناشط الذي يقدم نفسه باسم "ابوبلال" ان الهجوم "بدأ بعملية انتحارية، تلتها السيطرة على ثمانية حواجز عسكرية، قبل السيطرة على الحقل"، متحدثا عن "عشرات القتلى" في صفوف النظام.

واكد محافظ حمص ان "مسلحين سيطروا على محطة للغاز في جبل الشاعر" في الريف الشرقي لمحافظة حمص، مؤكدا "فقدان الاتصال بثلاثة تقنيين كانوا يعملون في المحطة".

واوضح ان مجموعات مسلحة "كانت تسيطر على بعض الآبار الموجودة في المنطقة، وقامت بتوسيع سيطرتها وصولا الى المحطة".

واضاف البرازي ان "الجيش \'النظامي\' يعالج الموضوع، والعمل مستمر لاسترجاعها وثمة عمل عسكري على الارض"، متحدثا عن "اشتباكات في المنطقة وضربات جوية" من سلاح الطيران التابع للقوات النظامية.

ويسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على كامل حقول النفط في محافظة دير الزور في شرق سوريا على الحدود مع العراق.

وقال الناطق الرسمي باسم هيئة الأركان في الجيش السوري الحر عمر أب ليلى، في تصريحات لـ"العربية نت"، إن تنظيم "الخلافة الاسلامية" في سوريا ينتج ما يصل إلى 150 ألف برميل يومياً من الحقول التي يسيطر عليها في سوريا وأغلبها في دير الزور والبوكمال.

ويقوم التنظيم ببيع النفط الخام الى التجار بسعر 2000 ليرة سورية للبرميل الواحد اي ما يعادل نحو 12 دولارا.

يشار إلى أن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كشفت، الاحد)، أن تنظيم الدولة الاسلامية يربح يوميا مليون دولار من بيع نفط العراق لرجال أعمال أكراد.

وأوضح أبوليلى أن تنظيم "الدولة الاسلامية" يسيطر على مدن استراتيجية في سوريا مثل ريف دير الزور حيث حقول النفط، فهو يسيطر على حقل "كونكو" للغاز ثاني حقل في الشرق الأوسط، وحقل العمر للنفط والغاز، والتيم القريب من مطار دير الزور العسكري.

ووسع التنظيم الجهادي الذي اعلن قبل اكثر من اسبوعين اقامة "الخلافة الاسلامية" وتسمية زعيمه ابوبكر البغدادي "خليفة للمسلمين"، من هجماته في سوريا، تزامنا مع الهجوم الكاسح الذي يشنه منذ اكثر من شهر في العراق، والذي سيطر خلاله على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها.