رد ألرت.. تطبيق ذكي ينقذ حياة الاسرائيليين

صفارة انذار ذكية

القدس - بدأ اسرائيليون يستخدمون تطبيقا على الهواتف الذكية كوسيلة جديدة للتحذير من الهجمات الصاروخية الوشيكة من قطاع غزة وانقاذ حياة الاسرائيليين.

وأطلق مقاتلو حركة "المقاومة" الإسلامية حماس أكثر من ألف صاروخ من قطاع غزة على المدن الإسرائيلية خلال الأسبوع المنصرم وفي العادة تنطلق صفارات الانذار إثر اطلاق الصواريخ ويتعين على السكان التوجه إلى الملاجئ أو الغرف الآمنة في منازلهم في غضون ما بين 15 و90 ثانية.

وحمل الكثير من الإسرائيليين تطبيقا يدعى "رد ألرت" على هواتفهم والذي يحذر من الصواريخ القادمة.

وقال آري سبرانغ وهو أحد مطوري التطبيق "كانت الفكرة الأساسية أن نساعد سكان الجنوب ولكننا لم نعتقد أنه سيتعين علينا مساعدة السكان في القدس وتل أبيب ولكننا نفعل".

وحمل حوالي 500 ألف إسرائيلي هذا التطبيق على هواتف الاندرويد وآي فون في حين حمل 50 ألفا آخرون في الولايات المتحدة الأميركية نسخة منه باللغة الإنكليزية.

وما أن ينطلق صاروخ يطلق الجيش الإسرائيلي صفارات الإنذار ويبلغ أجهزة الخوادم لتطبيق (رد ألرت) التي انهارت في البداية عندما بدأت الصواريخ تتجه إلى تل أبيب والقدس ولكن سرعان ما دعمت بخوادم أقوى.

وقال سبرانغ -الذي ولد في الولايات المتحدة ويعمل في شركة كوريو في القدس- إن "السبب الأول الذي صممنا هذا التطبيق الذي يشبه صفارة انذار ذكية هو انقاذ حياة الناس.. أتمنى أن ألغيه في المستقبل".

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية على موقعها على الإنترنت ان مجلس شومرون يقوم بتطوير تطبيق يمكن الأشخاص "المعرضين للخطر" من أخطار السلطات بأماكن تواجدهم دون الإمساك بالهاتف فعليا لإجراء مكالمة.

ويعمل التطبيق من خلال تنشيط نظام تحديد المواقع "جى بى إس" الخاص بالهاتف الذكي في حال تعرض الشخص للخطر، ويرسل التطبيق رسالة قصيرة فورية إلى السلطات، إلى جانب تحديده لموقع المستخدم بالضبط، وبإمكانه مواصلة إرسال إشارات دون الحاجة لإجراء مكالمة هاتفية.