تطبيقات متجر أبل في غيبوبة

تطبيقات لا يقوم المستخدم بتنزيلها

واشنطن - احتلفت شركة "أبل" الأميركية منذ أيام قليلة بالذكرى السادسة لميلاد متجر التطبيقات الخاص بها "آب ستور"، فحصل المطورون على 15 مليار دولار أميركي تقديرًا لإبداعاتهم.

ولكن لسوء الحظ، أشارت بعض التقارير إلى أن دورة حياة التطبيقات على متجر "آب ستور" قصيرة جدًّا، فهناك ما يقرب من 1.2 مليون تطبيق على المتجر –أي 80% من التطبيقات- في غيبوبة تامة.

وافادت شركة تحليلات الأجهزة المحمولة "أدجست" أن قرابة 80% من التطبيقات الموجودة في متجر "آب ستور" التابع لشركة آبل والبالغ عددها 1.2 مليون تطبيق، هي تطبيقات ميتة مؤقتا، أي أنها مدفونة في المتجر من دون أن يقوم المستخدمون بتنزيلها.

ومتجر التطبيقات هي خدمة انتجت لجهازي آي فون وآي بود تاتش ومؤخراً آي باد صنعته وتملكه شركة أبل والتي تمكن المستخدمين من تحميل التطبيقات المختلفة من خلال آي تيونز ستور.

وبلغ متوسط القيمة التقديرية لحجم المتجر 6 مليارات و 200 مليون في عام 2010.

والتطبيقات التي تعيش في الغيبوبة ليس لها أهمية سوى "شغل المكان" في المتجر، فهي لا تحظى بأي اهتمام يذكر من قبل المستخدمين، وقد وصلت نسبة هذه التغييرات في ديسمبر عام 2013 إلى 75%.

ولدى آبل ما يزيد عن 39,000 قائمة تصنيف لمراقبة مستوى الشعبية بين مختلف فئات التطبيقات، وكانت الشركة تُظهر سابقاً أعلى 350 تطبيقاً من حيث التصنيف، ولكنها الآن لا تظهر سوى 150 تطبيقاً لعدم ذهاب المستخدمين لأبعد من هذا الرقم أثناء البحث في المتجر.

ووجد تقرير شركة أدجست أيضاً أن حوالي ربع التطبيقات التي دخلت متجر آب ستور على مدى السنوات الماضية قد ماتت فعلًا أي أنه لم يعد لها وجود مطلقًا، وذلك إما لانتهاكها شروط المتجر أو لأنها أُزيلت من قبل مطوريها أنفسهم (مثل لعبة فلابي بيرد الشهيرة).

أما عن التطبيقات الميتة بحسب الفئات، فقد وجدت الشركة أن الكتب هي الأعلى وبنسبة 27%، ثم التطبيقات الترفيهية، وبنسبة 25%، ومن ثم التطبيقات الخدمية وبنفس النسبة.