الغناء يفك عقدة لسان مريض الزهايمر

الغناء يصلح للحالات المتوسطة والمتأخرة

واشنطن - في حالات الزهايمر المتأخرة تتدهور اللغة ويقل كلام المصابين بهذا المرض شيئا فشيئا.. لكن في دراسة محدودة ساعدت جلسات علاج باستخدام اغنيات اعدت خصيصا في زيادة الكلام لدى اشخاص حالاتهم متوسطة إلى متأخرة.

وقالت آلشيا آن كلير مديرة قسم العلاج بالموسيقى في جامعة كانساس في لورانس إن الدراسة ربما تكون محدودة لكنها تؤكد ما كان يعرفه المتخصصون في العلاج بالموسيقى وامراض الشيخوخة منذ بعض الوقت.

وقالت كلير -التي لم تشارك في الدراسة "إنها من الامور التي كانت معروفة لكن لم تجر عليها ابحاث لذا فمن العظيم انها اجريت".

وقالت إن الغناء من واقع خبرتها وسيلة جيدة للتواصل مع بعض الاشخاص المصابين بخرف الشيخوخة، واضافت ان الاشخاص الذين ربما لا يقدرون على التواصل قد يبدأون في النطق بصورة عفوية أو التواصل بواسطة حركات العينين.

وقالت "لكن (الدراسة الجديدة) اجريت مع اشخاص كانوا يحبون الغناء ويستمتعون به. واذا حاولت فعل هذا مع من لا يحبون الغناء فلا أعلم ما إذا كانوا سيتفاعلون".

ولاجراء الدراسة حضر ستة مرضى بالزهايمر اعمارهم ما بين 65 إلى 83 عاما جلسات علاج بالموسيقى مرتين اسبوعيا لمدة شهر.

واختارت ايلت داسا متخصصة العلاج بالموسيقى وقائدة الدراسة 24 اغنية كانت مألوفة في الماضي لدى المشاركين في الجلسات.

وقادت الجلسات إلى محادثات عفوية حول الاغنيات والذكريات التي اثارتها لدى المرضى والغناء ضمن مجموعة من الاشخاص.

ونشرت داسا نتائج دراستها في دورية "ميوزيك ثيرابي".

وقالت إن جزء كبيرا من المحادثات كان حول كيفية غناء المشاركين في الجلسات بمفردهم وضمن مجموعة.

وأشارت نتائج دراسة سابقة أجريت في هولندا الى انه بعد ليلة من الأرق فانه حتى المخ السليم يفرز بروتينا بكميات أعلى من المعتاد من شأنها ان توقع الانسان في شراك المرض اللغز.

وقال يورغن كلاسن كبير المشرفين على الدراسة من المركز الطبي في نيميغن بجامعة رادبود الهولندية "نعتقد ان النوم الصحي الطبيعي يقلل من بروتين (امايلويد بيتا) في المخ أما إذا داهمك الأرق فسيتوقف هذا الانخفاض".

وأضاف انه بالنسبة لأولئك الذين تتكرر اصابتهم بالأرق يرتفع لديهم تركيز بروتين امايلويد بيتا مما قد يشكل عاملا للإصابة بالزهايمر.

ولايزال سبب الإصابة بالزهايمر مجهولا حتى الآن إلا ان ثمة اعتقادا قديما بان بروتين امايلويد بيتا الذي يوجد على صورة رقائق يلعب دورا رئيسيا في هذا الصدد.