مختبر السرديات السكندري يناقش 'أرواح هائمة'

الإسكندرية ـ ينظم مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية السابعة مساء الثلاثاء 24 يونيو/حزيران الجاري ندوة لمناقشة المجموعة القصصية "أرواح هائمة" للكاتب التونسي كمال العيادي. يناقش المجموعة الناقدان الدكتور أحمد المصري ومحمد مخيمر. ويدير الندوة الأديب منير عتيبة؛ المشرف على مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية.

يذكر أن كمال العيادي كاتب وصحفي ومترجم وكاتب سيناريو تونسي، درس المسرح بتونس، ثم السينما بموسكو، وهو من مؤسسي موقع "دروب" ويشغل منصب رئيس تحريره، وعضو اتحادات كتاب تونس ومصر وألمانيا، وشغل مهمة النائب الأول لاتحاد الكتاب العرب، صدر له: "الوردة المحبوسة في كتاب: مختارات مترجمة عن الشعر الروسي"، والمجموعة القصصية "تلك المدن".

وفي مجموعته القصصية الجديدة "أرواح هائمة" الصادرة عن المجلس الأعلى للثقافة بمصر، والتي وسمها بـ "نصوص" ليفتح أفق التلقي أمام القارئ، يقدم العيادي عددا من القصص التي تدرس فكرة الاغتراب حتى تغطي معظم جوانبها، وقراءة المجموعة تشير إلى أننا إزاء روح هائمة أساسية هي روح السارد، وهى تجتذب شبيهاتها من الأرواح الهائمة المغتربة، فالسارد في غالبية القصص مفلس أو يكاد، في حالة إحباط أو غضب أو عدم رضا، وهو يحكى الحكاية بضمير الراوي العليم، أو الراوي المشارك، وفى كل الأحوال يفسح مجالا للروح الهائمة بطلة القصة للحديث عن نفسها، وكأن هذه هي المواساة الفنية التي يقدمها الكاتب لأبطال أعماله، فرصة لكى يتحدثوا عن اغترابهم، وأن يجدوا من يسمع هذا الحديث، فيعيشوا للحظات حالة من الحميمية تنفى عنهم اغترابهم الأزلي أثناء الحكي فقط.