إخلاء سبيل 13 في قضية اعتصام رابعة لأسباب صحية

دور الجزيرة يتكشف

القاهرة - قال النائب العام المصري المستشار هشام بركات في بيان الاثنين إنه وافق على إخلاء سبيل 13 متهما في قضية فض اعتصام رابعة المؤيد لجماعة الإخوان المسلمين بينهم الصحفي في قناة الجزيرة التلفزيونية القطرية المضرب عن الطعام عبد الله الشامي.

وفضت قوات الأمن اعتصام رابعة في أغسطس/آب من العام الماضي مما أدى لمقتل مئات المعتصمين.

وقال بيان النائب العام إنهم أخلي سبيلهم "لظروفهم الصحية."

واوضحت النيابة العامة في بيان "وافق المستشار هشام بركات النائب العام على اخلاء سبيل ثلاثة عشر متهما من المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ'فض اعتصام رابعة' نظرا لظروفهم الصحية، ومن بينهم الصحفي عبد الله الشامي مراسل قناة الجزيرة".

وقال محاميه شعبان سعيد "وافق النائب العام على طلب اخلاء سبيل عبد الله وسيخرج من سجن طره (جنوب القاهرة) بعد انتهاء اجراءات الافراج عنه".

من جانبها اكدت قناة الجزيرة ان قرار اخلاء سبيل الشامي يظهر انه كان مسجونا منذ آب/اغسطس "بدون اي تهم ضده".

والشامي مضرب عن الطعام منذ 130 يوما احتجاجا على احتجازه.

وقالت محكمة مصرية الاثنين إنها ستحكم في جلسة 23 يونيو/حزيران في قضية متهم فيها ثلاثة صحفيين يعملون في شبكة الجزيرة بمساعدة جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها الحكومة جماعة إرهابية.

ويحاكم الثلاثة وهم بيتر غريست وهو أسترالي ومحمد فهمي وهو مصري يحمل الجنسية الكندية وباهر محمد وهو مصري منذ خمسة أشهر.

ويقول المسؤولون في القاهرة إن القضية لا صلة لها بحرية التعبير وإن الشبهات حامت حول الصحفيين الثلاثة لعملهم بدون ترخيص.

وتدعم قطر التي تمول الجزيرة جماعة الإخوان المسلمين الأمر الذي تسبب في تقويض علاقاتها مع القاهرة ومع دول خليجية أخرى منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة.

ولم يتسن على الفور الحصول من النيابة العامة على معلومات تخص الاثني عشر شخصا الآخرين المخلى سبيلهم بقرار النائب العام.