بوغبا يبحث عن سرقة الاضواء من كبار المونديال

نجم استثنائي

ريو دي جانيرو - يدخل بول بوغبا، نجم وسط يوفنتوس الايطالي، الى مونديال البرازيل 2014 وهو يبحث عن مكان له بين الكبار من خلال فرض نفسه ركيزة لا غنى عنها في تشكيلة المنتخب الفرنسي الساعي الى تعويض خيبة جنوب افريقيا 2010.

صحيح ان بوغبا لم يتجاوز الحادية والعشرين من عمره، لكن موهبته واهميته بالنسبة للمنتخب الفرنسي، الذي يريد ان يمحي "مهزلة" مشاركته في العرس الكروي العالمي قبل اربعة اعوام، دفعت المدرب ديدييه ديشان الى تعديل تكتيكه لكي يستوعب "الديوك" نجم يوفنتوس في خط وسطه من خلال الاعتماد على خطة 3-3-4.

"حلمي بدأ يتحقق"، هذا ما قاله بوغبا بعيد وصوله مع منتخب بلاده الى البرازيل، مضيفا "انا سعيد وفخور بنفسي"، لكنه يستدرك بعدها ويقول: "حسنا، هذه ليست سوى البداية، يجب الان ان العب جيدا، ان افوز وحينها سيكون الوضع افضل. امل من كل قلبي ان نتمكن من تحقيق ذلك".

من المؤكد ان مانشستر يونايتد الانكليزي نادم على تفريطه ببوغبا الى يوفنتوس عام 2012 دون مقابل، وذلك لان لاعب الوسط الذي بدأ عشقه للكرة حين كان في السادسة من عمره حيث لعب مع رواسي-او-بري (1999-2006) قبل الانتقال في الفرق العمرية لتورسي (2006-2007) ولوهافر (2007-2009) ثم عملاق "اولدترافورد" (من 2009 حتى 2011 مع الفريق الرديف و2011-2012 مع الفريق الاول)، تألق في الملاعب الايطالية وفرض نفسه اساسيا في تشكيلة المدرب انتونيو كونتي وساهم في قيادة "بيانكونيري" للقب الدوري المحلي في الموسمين الاخيرين.

ما يميز بوغبا عن غيره من النجوم الواعدين هو استعداده للقتال من اجل زملائه والفريق، كما يدرك تماما بانه لم يصل حتى الان الى مصاف اللاعبين الكبار مثل الارجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو او حتى مواطنه فرانك ريبيري، الغائب عن النهائيات بسبب الاصابة.

"يجب ان اجيد توقيت صعودي (الى منطقة الخصم) بشكل افضل"، هذا ما اعترف به بوغبا، مضيفا "يجب ان اهاجم وان ادافع، لكن الاهم هو ان انتبه لطريقة لعبي. انا لست متحررا في المنتخب بالقدر الذي انا عليه مع فريقي".

في يوفنتوس، يعتبر بوغبا احد اضلاع مثلث الوسط الى جانب اندريا بيرلو والتشيلي ارتورو فيدال، وكونتي لا يتردد في تشجيعه على الاندفاع نحو منطقة الخصم وهو يعلق على هذا الموضع "الامر ليس مشابها في المنتخب الفرنسي لان بامكان بليز (ماتويدي) ويوهان (كاباي) اللعب متقدمين. يجب علي التراجع، الانتباه لعدم الانجراف نحو الامام، كما يجب عدم الانغماس في الدفاع كثيرا حين تكون هناك حاجة لمساندة الهجوم".

يتميز بوغبا بلياقته البدنية الهائلة وتقنياته العالية وقرائته الجيدة للعب وتسديداته القوية.

فبعد قيادته منتخب فرنسا تحت 17 سنة وتحت 18 سنة وتحت 19 سنة وتحت 20 سنة، اصبح بوغبا نجم جيله، ويقول عنه اول مدربيه، غاييل ماهي "بوغبا موهبة استثنائية ولديه قوة بدنية وذهنية هائلتين، كما يمتلك تقنيات نادرة واسلوبا متميزا. اذا التزم بالثبات والصبر والجدية سيصل حتما الى القمة".

لدى وصوله الى يوفنتوس عام 2012، كان الفرنسي-الغيني الذي اختار شقيقاه اللعب مع غينيا، بديلا للثلاثي الاساسي بيرلو وكلاوديو ماركيزيو وفيدال لكنه مع ذلك لعب 27 مباراة في الدوري خلال موسمه الاول واقتنع مدربه كونتي بعد ذلك انه من الصعب التخلي عن هذا اللاعب، الذي فاز في تلك الفترة بكأس العالم تحت 20 سنة وحصل على جائزة افضل لاعب في البطولة.

وكان ديشان منحه قبل ذلك فرصة اللعب مع منتخب الكبار في اذار/مارس 2013 ومنذ ذلك الحين لم يستغن ابدا عن خدماته.