انقرة تتفاوض مع 'داعش' لضمان سلامة قنصلها المختطف بالموصل

الإرهاب يضرب في كل الاتجاهات

انقرة - اعلن مسؤول في الحكومة التركية ان جهاديين اقتحموا القنصلية التركية في مدينة الموصل شمال العراق الاربعاء واختطفوا 48 شخصا بينهم القنصل.

وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه "ان 48 تركيا بينهم القنصل وموظفون في القنصلية وعناصر من فريق عمليات خاصة وثلاثة اطفال قد اختطفوا".

وقال مصدر حكومي تركي "تم الاتصال مباشرة بجماعات متشددة في الموصل لضمان أمن البعثة الدبلوماسية".

واضاف انه ليس لديه معلومات فورية عن وضع الدبلوماسيين.

وكان مصدران حكوميان تركيان أكدا الاربعاء ان متشددين سيطروا على القنصلية التركية في مدينة الموصل بشمال العراق وإن الجهود جارية لضمان سلامة الطاقم الدبلوماسي.

وكان مسلحون سنة من الدولة الإسلامية في العراق والشام سيطروا على الموصل الثلاثاء في استعراض قوة ضد الحكومة العراقية بقيادة الشيعة.

وذكرت وسائل اعلام تركية أن رئيس رجب الحكومة طيب اردوغان عقد اجتماعا طارئا مع وكيل جهاز المخابرات الوطني ونائب رئيس الوزراء بشير اتالاي لبحث التطورات.

ويأتي استيلاء المتشددين على القنصلية بعد يوم من خطف جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام لنحو 28 من سائقي الشاحنات الأتراك أثناء نقلهم شحنة وقود لمحطة طاقة في الموصل.

وأفادت تقارير أوردتها وسائل إعلام تركية أن متشددين من تنظيم داعش خطفوا السائقين أثناء نقلهم زيت الديزل لمدينة الموصل الواقعة في شمال العراق.

وقال مسؤول من شركة ليكرا لوجيستيكس وهي شركة للشاحنات التي تنقل الديزل من مدينة أضنة التركية الجنوبية إلى الموصل إنه فقد الاتصال بعدد من سائقيه وانهم ربما يكونون ضمن من تردد انهم خطفوا.