السجن 15 سنة للناشط المصري علاء عبد الفتاح

الدولة تستعيد هيبتها ضد جميع المتنطعين

القاهرة - قال محام إن محكمة مصرية قضت الأربعاء بسجن النشط البارز علاء عبد الفتاح 15 سنة بعد ادانته بتهم من بينها خرق قانون التظاهر.

وعلاء عبد الفتاح أحد أبرز وجوه الانتفاضة الشعبية التي اطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011. وحكم على 24 متهما آخرين بالسجن لمدة 15 سنة بنفس الاتهامات.

وصدر الحكم عليه بعد ثلاثة أيام من تنصيب قائد الجيش ووزير الدفاع السابق عبد الفتاح السسيسي رئيسا للبلاد بعد نحو عام من إعلانه عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين.

ومنذ عزل مرسي قتلت قوات الأمن مئات من أعضاء جماعة الاخوان ومؤيديها واعتقلت الآلاف.

كما اعتقلت السلطات نشطاء علمانيين مثل علاء عبد الفتاح مما أثار مخاوف بشأن عودة السلطات لممارساتها القديمة إبان عهد مبارك حين كان ينطوي أي نشاط معارض على مخاطرة.

وزاد قانون التظاهر الذي أقر العام 2013 من المخاوف بشأن مستقبل الحريات السياسية في مصر.

ويمنح القانون وزير الداخلية الحق في منع أي اجتماع يشارك فيه أكثر من عشرة أفراد في مكان عام. وتصفه جماعات لحقوق الانسان بأنه قمعي.

وأبدى حلفاء غربيون لمصر قلقهم بشأن انتهاكات حقوق الانسان في البلاد، لكنهم لم يتخذوا اجراءات قوية للاحتجاج على هذه الممارسات.