هل يكون نيشيمورا 'فأل خير' على البرازيل هذه المرة؟

نيشيمورا ثالث حكم ياباني يشارك في المونديال

ريو دي جانيرو - يأمل المنتخب البرازيلي ان يكون تعيين الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا فأل خير عليه هذه المرة وذلك بعد ان كان اخر حكم يقود مباراة شارك فيها السيليساو في نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا قبل اربع سنوات وانتهت بخسارته امام هولندا 1-2 في الدور ربع النهائي.

واختارت لجنة التحكيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الياباني يويشي نيشيمورا (42 عاما) لقيادة المباراة الافتتاحية لكأس العالم بين البرازيل وكرواتيا المقررة الخميس في ساو باولو.

وسيعاونه مواطناه تورو ساغارا وفوشيياكي ناغي، على ان يكون الايراني علي رضا فاغاني حكما رابعا.

وكان نيشيمورا اختير افضل حكم في اسيا عام 2012، وسبق له ان اشرف على اربع مباريات في كأس العالم في جنوب افريقيا 2010 بينها لقاء الدور ربع النهائي بين البرازيل وهولندا.

وسيصبح نيشيمورا ثالث ياباني يشرف على مباراة في كاس العالم بعد شيزوو تاكادا (1986 و1990) وتورو كاميكاوا (2002 و2006).

واستهل نيشيمورا مشواره الدولي في 2004، وادار نهائي كأس العالم تحت 17 سنة 2007 بين اسبانيا ونيجيريا، نهائي كأس العالم للاندية 2010 بين مازيمبي الكونغولي وانتر ميلان الايطالي، كما تم اختياره في كأس امم افريقيا 2008.

ومنذ ظهوره الأول في التحكيم الدولي عام 2004، تم تعيين نيشيمورا في العديد من نهائيات البطولات الأخرى: كأس العالم تحت 17 سنة 2007 FIFA (بما في ذلك المباراة النهائية بين أسبانيا ونيجيريا)، وكأس العالم تحت 20 سنة 2009 FIFA، وكأس العالم للأندية 2010 FIFA (بما في ذلك المباراة النهائية بين مازيمبي وإنترناسيونالي)، فضلاً عن مسابقة كرة القدم الأولمبية لعام 2012 ونسختين من كأس آسيا في عامي 2007 و2011. وبالإضافة إلى ذلك، تم اختيار نيشيمورا للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية عام 2008.