إيقاف مؤقت لصحيفتين كويتيتين تناولتا 'قلب نظام الحكم'

إيقاف للمرة الثانية لنفس الصحيفتين

الكويت - قال رئيسا تحرير جريدتي "الوطن" و"عالم اليوم" الكويتيتين إن قاضي الأمور المستعجلة أصدر، الإثنين، قرارا بإيقاف الصحيفتين خمسة أيام بسبب نشرهما أخبارا تتعلق بقضية كان النائب العام حظر النشر بشأنها.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم إيقاف الصحيفتين فيها، حيث صدر قرار في ابريل/نيسان بإيقافهما لنفس السبب لمدة أسبوعين.

وكان النائب العام أمر، في العاشر من إبريل/نيسان، "بجعل التحقيق سريا ومنع نشر أي أخبار أو بيانات في وسائل الاعلام وبرامج الشبكات الالكترونية عن ما تردد بشأن وجود شريط يحتوي على معلومات وبيانات تدين بعض الاشخاص بالتآمر لقلب نظام الحكم في البلاد والطعن في حقوق وسلطات سمو أمير البلاد."

لكن وزارة الإعلام أحالت الصحيفتين للنائب العام الأسبوع الماضي بعد نشرهما أخبارا اعتبرتها الوزارة انتهاكا لحظر النشر، في القضية التي أثارت شائعات على المواقع الالكترونية بشأن خلافات محتملة داخل الأسرة الحاكمة.

وقال الشيخ خليفة علي الخليفة الصباح، رئيس تحرير صحيفة الوطن، الاثنين، إنه تسلم اخطارا من وزارة الإعلام بمضمون قرار الإيقاف "وإننا مضطرون (للإلتزام بتنفيذه) ولكن سنأخذ كل إجراءاتنا القانونية.. غدا سنحاول أن نرى الآلية التي يمكن من خلالها إيقاف سريان هذا القرار وكذلك سوف نلاحق وزارة الإعلام بالتعويض نتيجة الأضرار التي لحقتنا."

وأكد الشيخ خليفة، وهو عضو بعائلة الصباح الحاكمة، أن قرار الإيقاف لا يتعلق سوى بالجريدة الورقية ولا علاقة له بالموقع الالكتروني أو القناة الفضائية التي تتبع نفس المجموعة.

وقال "أما من ناحية باقي أركان مؤسستنا الإعلامية فنحن مستمرون.. ولا هوادة في ذلك."

وكانت الكويت قد فرضت حظراً على النشر في التسجيل الصوتي قائلة إن تغطية وسائل الإعلام تلحق الضرر بالبلاد.

ولم تتكشف سوى قليل من التفاصيل عن المؤامرة المزعومة حيث قال البعض إن القضية يمكن أن تلحق الضرر بالعلاقات داخل الأسرة الحاكمة.

وقال عبد الحميد الدعاس، رئيس تحرير جريدة عالم اليوم، إن قرارا صدر من قاضي الأمور المستعجلة "بإيقاف جريدة عالم اليوم وجريدة الوطن لمدة خمسة أيام.. استندوا للمادة 15 من قانون المطبوعات التي تجيز لقاضي الأمور المستعجلة إيقاف الصحيفة مدة لا تتجاوز أسبوعين."

وأضاف الدعاس "غدا سنباشر التظلم من القرار أمام المحكمة ونطالب بإيقاف هذا القرار."

وأوضح الدعاس أن سبب الإيقاف هو أن الصحيفتين نشرتا الأسبوع الماضي بيانا للشيخ أحمد الفهد، نائب رئيس الوزراء الأسبق وأحد أركان اسرة الصباح الحاكمة في الكويت، وهو ما اعتبرته وزارة الإعلام مخالفا لقرار الحظر.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من وزارة الإعلام.

وكانت وكالة الأنباء الكويتية قالت، الأربعاء، إن الكويت منعت عدة قنوات تلفزيونية إخبارية من بث برامج عن تحقيقات في التسجيل الصوتي المتعلق بالمؤامرة المزعومة ضد نظام الحكم.

وقالت وزارة الإعلام في حينها إنها أحالت عددا من الصحف إلى النائب العام لانتهاكها حظرا على النشر في القضية.

ودعت قوى سياسية معارضة إلى تجمع في ساحة الإرادة الشهيرة في الكويت، الثلاثاء، للاحتجاج على السياسات الحكومية.

وكانت وكالة الأنباء الكويتية قد قالت، الأربعاء، إن الكويت منعت عدة قنوات تلفزيونية إخبارية من بث برامج عن تحقيقات في تسجيل صوتي يتعلق بمؤامرة مزعومة ضد نظام الحكم.

ولم يوضح قرار وزارة الإعلام ما الذي تعتبره الوزارة مخالفا للقانون مما تم نشره والذي أخذت بناء عليه هذه الإجراءات.

وكانت الوطن قد ذكرت، الثلاثاء، على موقعها الالكتروني ان الشيخ أحمد الفهد الصباح العضو بالأسرة الحاكمة أمهل رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح وهو ايضا عضو بالأسرة الحاكمة عشرة ايام للكشف عن تفاصيل الشركات التي تم استئجارها لتفريغ محتوى شريط وتفاصيل ما ورد بهذا الشريط قبل البدء في اتخاذ إجراء قانوني.

وعبر مكتب رئيس الوزراء عن دهشته من الإنذار وقال ان كل ما يتعلق بالقضية سلم للنائب العام. ولا تدلي المحاكم الكويتية لوسائل الإعلام بأي تعليق عن القضايا.