حكم قضائي باعتبار جماعة 'اجناد مصر' تنظيما ارهابيا

اذرع التنظيم تتساقط

القاهرة - قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، الخميس، بحظر جماعة أجناد مصر وأعلنتها جماعة إرهابية.

وتنشط الجماعة في سيناء، لكنها أعلنت مسؤوليتها في الآونة الأخيرة عن هجمات على قوات الأمن في القاهرة.

وألزمت المحكمة مجلس الدفاع الوطني بتنفيذ الحكم. ويرأس المجلس رئيس الدولة ويضم في عضويته رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والإنتاج الحربي والقائد العام للقوات المسلحة ورئيس أركان حرب القوات المسلحة ووزير الداخلية ورئيس المخابرات العامة ومدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع وعددا من الوزراء وقادة عسكريين آخرين.

وقالت المحكمة إنها قضت "بحظر تنظيم أجناد مصر واعتبارها جماعة إرهابية وإدراج عناصرها ضمن العناصر الإرهابية."

ولم يسبق للجماعة أن مارست نشاطا سياسيا أو أعلنت عن مقر لها، لكن من شأن الحكم إنزال عقوبات الجرائم الإرهابية على من يمكن أن يعلنوا الانتماء لها.

وأقام الدعوى محام حقوقي.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة حكمت في سبتمبر/أيلول بحظر أنشطة جماعة الإخوان المسلمين التي نظمت احتجاجات شبه يومية منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي إليها في يوليو/تموز بعد احتجاجات حاشدة مطالبة بتنحيته.

وفي فبراير/شباط، أعلنت المحكمة الإخوان جماعة إرهابية محظورة. وكانت الحكومة أعلنت الإخوان جماعة إرهابية في ديسمبر/كانون الأول بعد يوم من تفجير انتحاري استهدف مديرية أمن محافظة الدقهلية في دلتا النيل، لكن الجماعة تقول إنها لم تتخل عن سلمية احتجاجاتها.

وقضت المحكمة أيضا في ابريل/نيسان بحظر أنشطة حركة 6 ابريل العلمانية التي كان لها دور في تنسيق الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.

وأعلنت جماعة أجناد مصر، في 24 ابريل/نيسان، مسؤوليتها عن انفجار استهدف نقطة مرور بمدينة الجيزة، وأدّى الى مقتل ضابط شرطة.

واستهدف الآخر نقطة مرور قرب قسم شرطة الدقي بالجيزة، أدّى إلى إصابة شرطيين.

وقالت مصادر إن هذه الجماعة منبثقة من أنصار بيت المقدس، وينتمي إليها عدد من طلاب جماعة الإخوان المسلمين، ومنهم حركة "طلاب ضد الانقلاب"، ومؤيدو حازم صلاح أبوإسماعيل، الشيخ السلفي الذي يحاكم لارتكاب اعمال عنف، أو من يسمون أنفسهم "حازمون".

وأكدت المصادر لصحيفة "المصري اليوم" أن جماعة أجناد مصر "تنتمي لتنظيم الإخوان، وأسسها أسامة ياسين، وزير الشباب الأسبق (المنتمي للتنظيم)، وهي منبثقة من "فرقة 95 إخوان"، إحدى ميليشيات التنظيم التي كان ياسين يديرها، ولها معسكران في ليبيا وقطاع غزة، وأن الإشراف الكامل على تلك الجماعة يتم من قطاع غزة ويقوده محمود عزت، نائب المرشد العام للتنظيم.