اختراق تاريخي يعصف بـ'إيباي'

'تحقق بدقة في الموضوع'

واشنطن - قالت إيباي الشركة العملاقة في مجال البيع عبر الإنترنت إن‭‭‭‭ ‬‬‬‬متسللين اخترقوا شبكتها قبل ثلاثة أشهر وسرقوا بيانات 145 مليون مستخدم من قاعدة بيانات وهو ما سيكون على الارجح أحد اكبر الاختراقات الالكترونية في تاريخها استنادا إلى عدد الحسابات التي تعرضت للاختراق.

ونصحت الشركة عملاءها بتغيير كلمات المرور الخاصة بهم على الفور وقالت إن كلمات المرور كانت ضمن بيانات سرقها المتسللون في الهجوم الذي نفذوه خلال الفترة بين أواخر فبراير شباط ومطلع مارس/اذار.

وقالت اماندا ميللر المتحدثة باسم إيباي ان كلمات المرور مشفرة وانه ما من سبب لدى الشركة يدفعها للاعتقاد بان المتسللين فكوا الشفرة.

وقالت ميللر "ما من دليل لوجود تأثير على اي من عملاء إيباي .. لا نعلم انهم فكوا شفرة كلمات المرور لانه ليس سهلا عمل ذلك".

وأضافت ان المتسللين نسخوا قاعدة لبيانات المستخدمين تحتوي على كلمات المرور وعناوين البريد الالكتروني وتواريخ الميلاد وعناوين البريد العادي والبيانات الشخصية وليس البيانات المالية مثل ارقام كروت الائتمان.

وكانت الشركة قالت في وقت سابق إن عددا كبيرا من الحسابات تعرضت للاختراق لكنها امتنعت عن الكشف عن عدد هذه الحسابات.

وهذا الهجوم الذي قد يطال المشتركين الفاعلين في الموقع والبالغ عددهم 128 مليوناً، واحد من أكبر الهجمات التي يتعرض لها هذا الموقع يأتي بعد أشهر قليلة على كشف الشركة العملاقة في مجال البيع عبر الإنترنت "تارغت" عن تعرضها لاختراق قد يطال أكثر من مئة مليون مشترك في موقعها.

ولفتت إلى أن قراصنة المعلوماتية اخترقوا عدداً قليلاً من بيانات الاستخدام لموظفي "إيباي" ما سمح لهم بالولوج إلى شبكة الشركة بشكل غير قانوني.

وأوضحت "إيباي" في بيانها أنها "تحقق بدقة في الموضوع وتستخدم أفضل الأدوات والممارسات الاستقصائية لحماية الزبائن" وتعمل مع خبراء في تشديد القوانين وقواعد السلامة.