نجوم الافلام الكرتونية يشعّون في 'كان'

نال اعجاب النقاد

باريس - يعيد "هاو تو ترين يور دراغون 2" بعض نجوم أفلام الرسوم المتحركة في هوليوود إلى دائرة الاضواء في مهرجان كان السينمائي الدولي الجمعة بينما يثري فيلم عن اختطاف طفلة تنوع الافلام المشاركة في المهرجان الذي يستمر 12 يوما.

ورغم قلة مشاركة أفلام الرسوم المتحركة في مهرجان كان السينمائي غير أن هذه الأخيرة تنجح دائما في سرقة الأضواء من الأعمال الأخرى.

وفي أجواء مشمسة وقف المخرج والكاتب دين ديبلوي والنجوم غاي باروتشل وأميركا فيريرا والتنين "توثلس" أمام عدسات المصورين.

وفيلم الرسوم المتحركة "هاو تو ترين يور دراغون 2" هو الجزء الثاني من عمل يدور حول طفل وصديقه التنين ويعرض خارج المسابقة الرئيسية وذلك في اليوم نفسه الذي تعرض فيه ثلاثة من 18 فيلما تنافس على جائزة السعفة الذهبية المقرر الاعلان عن الفائز بها يوم 24 مايو/ايار.

ويدور فيلم "ذا كابتيف" للمخرج الكندي اتوم إيجويان حول اختطاف طفلة عمرها عشر سنوات من سيارة والدها من قبل عصابة تستغل الاطفال جنسيا. ولم يحظ الفيلم بقبول كبير من جمهور النقاد الذين شاهدوا الفيلم في عرض خاص.

وكتب برايان دي. جونسون الناقد السينمائي في مجلة ماكلينز الكندية في حسابه بموقع تويتر على الانترنت عن الفيلم "لقد أثار استهجان الحضور أثناء عرضه للصحفيين ... تراوحت ردود الفعل بين الدهشة والرفض".

وقال إيجويان إنه استلهم فكرة الفيلم من حادثة وقعت في بلدته في غرب كندا عندما تعرض طفل للاختطاف في متنزه عندما انشغلت عنه امه للحظات.

وكانت حمى التنانين واضحة في كان مع انتظار عشاق أفلام الرسوم المتحركة العرض الاول لفيلم "هاو تو ترين يور دراغون 2" الليلة.

ونال "هاو تو ترين يور دراغون 2" اعجاب النقاد في العرض الخاص مما يوضح ارتفاع سقف التوقعات للفيلم الذي رشح الجزء الاول منه لجائزة افضل فيلم للرسوم المتحركة في حفل جوائز الاوسكار عام 2011.

وافتتح فيلم "غريس موناكو" للمخرج الفرنسي أوليفيه داهان وسط جدل كبير مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الـ67 الأربعاء.

ويجمع مهرجان كان السينمائي في هذه الدورة بين كبار نجوم هوليوود والسينما العالمية.

وقال تيري فريمو مدير المهرجان الذي يعقد في مدينة كان الساحلية الفرنسية خلال مؤتمر صحفي الخميس إن 18 فيلما من روسيا وتركيا وكندا واليابان وفرنسا وموريتانيا وغيرها تتنافس على السعفة الذهبية هذا العام بينها أفلام أخرجتها نساء.

ومن بين الأفلام التي ستعرض ضمن المنافسة الرسمية للمهرجان الفيلمان الكنديان "مابس تو ذا ستارز" للمخرج ديفيد كرونينبرج و"ذا كابتيف" للمخرج أتوم إيغويان بالإضافة للفيلمين البريطانيين "جيميز هول" للمخرج كين لوتش و"مستر ترنر" للمخرج مايك لي.

وستعرض أيضا أفلام "ليفياثان" للمخرج الروسي أندريه زفياغنتسيف والفيلم التركي "كيس ايوكوسو" أو "بيات شتوي" للمخرج نوري جيلان، إضافة إلى فيلم "تمبكتو" للمخرج الموريتاني عبد الرحمن سيساغو.

وترأس جين كامبيون المخرجة النيوزيلندية الحاصلة على جائزة أوسكار لجنة تحكيم المسابقة الرئيسية.