النجمة يتطلع الى إخراج اللقب اللبناني بأبهى حلة

لتعويض خروجه القاري

بيروت - سيرفع لاعبو النجمة كأس بطولة لبنان لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخ النادي، وهم يتطلعون الى التتويج دون خسارة والثأر من الراسينغ بيروت الفائز ذهابا 3-2 في ختام المرحلة الثانية والعشرين والأخيرة بعد غد الاحد.

ويأمل الألماني ثيو بوكير ان يتابع مسيرته في الدوري من دون أي خسارة لكن آماله قد تصطدم بطموحات الراسينغ المتحفز للحلول ثانياً لأن مركز الوصيف قد يؤهل الى مسابقة دور أبطال العرب التي طرح الاتحاد العربي للعبة اعادتها في الموسم المقبل.

ويتطلع النجمة (43 نقطة) الى الاحتفال باللقب وإخراجه بأبهى حلة بعد الخروج القاري من كأس الاتحاد الآسيوي أمام أربيل العراقي بركلات الترجيح، وينتظر ان تشهد المباراة حضورا جماهيريا كبيرا.

وسيغيب عن البطل المتوج قائده عباس عطوي بداعي الاصابة، أما الراسينغ (39 نقطة) فيأمل تكرار تفوقه على البطل وضمان الوصافة من دون الدخول في حسابات مواجهة الصفاء والعهد، ويعول الراسينغ على هدافيه عدنان ملحم متصدر هدافي البطولة (13 هدفاً) والعاجي لاسينا سورو (11 هدفاً) اللذين يتصارعان على لقب الهداف.

وسيكون الصراع على المركز الثاني عنوان المرحلة الأخيرة إذ سيكون الصفاء الثالث (38 نقطة) ومضيفه العهد (37 نقطة) وجهاً لوجه على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت الأحد.

وينتظر كل من الفريقين هدية من النجمة بعرقلة الراسينغ، ويمني كل منهما أيضاً الفوز أيضاً لا سيما الصفاء بعد خسارته أمام الراسينغ الأسبوع الماضي برباعية قاسية ليفقد لقب الدوري الذي أحرزه في الموسمين الماضيين تلاها خروج الفريق من كأس الاتحاد الآسيوي.

ويسعى الصفاء الذي يقوده المدرب الروماني تيتا فاليريو الى انهاء الموسم بنتيجة ايجابية ومركز متقدم عبر الفوز الذي يضمن له وصافة النجمة في حال تعثر الراسينغ، أما العهد الذي تعرض للكثير من التقلبات هذا الموسم فيهدف المركز الثاني الذي يحرزه بحال فوزه على الصفاء مقابل تعثر الراسينغ أيضاً.

وفي لقاء هامشي يلتقي شباب الساحل الخامس (29 نقطة) وضيفه الانصار السابع (28 نقطة) على ملعب بيروت البلد. وستوجه الأنظار الى مدرب الساحل جمال طه الذي يواجه الفريق الذي ترعرع فيه لاعباً ثم مدرباً.

وتفتتح المرحلة السبت فيحل الاخاء الأهلي عاليه السادس (28 نقطة) ضيفاً على السلام زغرتا التاسع (22 نقطة) على ملعب السلام في المرداشية.

ويأمل الاخاء مواصلة نتائجه الجيدة على الرغم من افتقاده لهدافه البرازيلي دييغو دي أوليفييرا (12 هدفاً) بداعي الايقاف، أما السلام فيسعى لأن تكون المباراة أفضل تحضير للمواجهة المرتقبة مع طرابلس الرياضي الاسبوع المقبل في نهائي مسابقة كأس لبنان.

ويسعى المدرب بيتر مندرتسما ان يستفيد من اللقاء للوقوف على جاهزية لاعبيه مع الحرص على ألا يتعرضوا للإصابة أو بطاقات توقفهم عن اللقاء الأهم في تاريخ النادي.

ويتجه التضامن صور العاشر (22 نقطة) الى الشمال لمواجهة مضيفه طرابلس الثامن (28 نقطة) على ملعب طرابلس البلدي. ويسعى الفريق المضيف للتحضير لنهائي الكأس أيضاً.

وفي مباراة توديع الأضواء يلتقي الهابطان الى مصاف الدرجة الثانية الاجتماعي الأخير (10 نقاط) وضيفه المبرة الحادي عشر (15 نقطة) على ملعب طرابلس الاولمبي.