بيروت تسعى لدعم الاقتصاد عبر بيع اليخوت

المعرض يجذب انظار المستثمرين إلى لبنان

بيروت - انطلق في العاصمة اللبنانية، الأربعاء، معرض لقوارب النزهة الفاخرة ولوازم الرحلات البحرية.

حضر مئات الضيوف حفل افتتاح المعرض في ميناء بيروت.

وذكر المسؤولون عن تنظيم المعرض أنه سوف يساهم في تنشيط قطاع السياحة في لبنان.

وقال ألبير عون، مدير الشركة المنظمة، إن "أهمية معرض بيروت لليخوت تكمن في أنه يعطي مثال على قدرة اللبنانيين في اعطاء فكرة عن تعلقهم ببلدهم وانفتاحهم."

المعرض تنظمه مجموعة آي إف.بي ويستمر خمسة أيام في دورته التاسعة الحالية.

وأضاف عون "المشاركات الدولية دليل على دور بيروت في المنطقة. عندنا اليوم شركات بريطانية وتركية وإيطالية، ومن الإمارات وفرنسا، كلها تعرض قوارب أو يخوت أو ملابس رياضية.. أمام التاجر اللبناني والمواطن."

وكانت دورة المعرض، في العام 2013، قد ألغيت بسبب الأوضاع الأمنية في لبنان. لكن المنظمين يتوقعون أن يستقبل هذا العام عددا كبيرا من الزوار من لبنان ومن الخارج.

وقال المخرج اللبناني سمير عبد المسيح، خلال جولة داخل معرض اليخوت، "أهمية المعرض أنه يعيد تحريك العجلة الاقتصادية. ولنا على الاقل عام او اكثر لم نرى أشياء جديدة ولا أي نوع من انواع الحركة. انه امر حضاري أنك ترى كل هذه القوارب تعرض هنا. الكادر حلو والماركات الموجودة ماركات عالمية ونأمل أن تستطيع استقطاب أشخاص من الخارج للشراء من هنا، والاستثمار هنا لأن نحن بحاجة لهذا."

ولا يزال لبنان يصارع للتعافي من آثار الحرب الأهلية التي دارت في البلد بين عامي 1975 و1990 في ظل الخلافات الداخلية التي تفاقمت جراء الصراع في سوريا وأدت إلى انقسامات طائفية.

وانخفض النمو الاقتصادي في لبنان العام 2013 عن معدل ثمانية في المئة سنويا بين أعوام 2007 و2010. ويقول صندوق النقد الدولي إن معدل النمو سيرتفع إلى أربعة في المئة في المدى المتوسط إذا تم تعزيز الاوضاع السياسية والأمنية في البلد

وشهد لبنان سلسلة أزمات أحدثت مزيدا من الضغوط على الإنفاق الحكومي في ظل انقطاع التيار الكهربائي ودعم قطاع الكهرباء المهترىء. ففي عام 2013 شهد مشروع الموازنة العامة تدهورا وصل إلى 141 بالمئة من الناتج المحلي في ظل تزايد احتياجات الدولة ونفقاتها.

وقال رجل الأعمال اللبناني زياد منيمنة خلال زيارته للمعرض "أهمية المعرض هو التوقيت، خاصةً هذه السنة، لننا افتقدنا هذا المعرض العام الماضي، أما هذا العام فمن المرجح ان يضع المعرض لبنان مرة اخرى على الساحة الاقتصادية من كل الجوانب".

ويستمر معرض بيروت لليخوت حتى الأحد 18 من مايو/أيار.