انكلترا تطلق رصاصة 'الرحمة' على هودجسون

انكلترا تتوقع خيبة أمل كبيرة لهودجسون

لندن - لا تبدو انكلترا متفائلة جدا من الان بخصوص حظوظ منتخب بلادها بالفوز بلقب كأس العالم لكرة القدم المقررة في البرازيل من 12 حزيران/يونيو الى 13 تموز/يوليو المقبلين، فالحكومة اطلقت رصاصة الرحمة على الامال الاخيرة بتوقعها خيبة امل كبيرة في البرازيل.

وبحسب تقرير لوزارة الداخلية بخصوص تمديد فتح الحانات خلال العرس العالمي، فان رجال المدرب روي هودجسون يواجهون خطر الخروج من دور المجموعات.

وختم التقرير الذي استند على توقعات مكاتب المراهنات التي بدورها ليست متفائلة: "في الوقت الذي تبدو فيه انكلترا ضامنة خوض مبارياتها الاولى في المونديال، فان الاحتمال كبير جدا بانها لن تخوض المباريات التالية في النهائيات".

واعرب ريتشارد روسر البرلماني عن حزب العمال المعارض الثلاثاء عن استيائه بقوله "من الجيد معرفة ما تفكر فيه الحكومة بخصوص حظوظ انكلترا".

وسارع مصدر مقرب من وزيرة الداخلية تيريزا ماي الى النفي لصحيفة التايمز بان الحكومة لا لا تثق من الان في حظوظ منتخبها الوطني في البرازيل".

وتبدأ انكلترا التي اوقعتها القرعة في المجموعة الرابعة، مشوارها في المونديال بمواجهة ايطاليا في 14 حزيران/يونيو، ثم الاوروغواي في 19 منه فكوستاريكا في 24 من الشهر ذاته.