تويتر يكتم بلباقة التغريدات المزعجة

أكثر 'أدبا' من خيار 'إلغاء المتابعة'

واشنطن - أطلق موقع التواصل الاجتماعي تويتر رسميا خدمة 'كتم' لإسكات الأصدقاء الذين لا تود أن تزعجك تغريداتهم مؤقتا.

وأعلنت تويتر عن الميزة التي ستمكن المستخدم من تحويل التغريدات المزعجة الى الوضع الصامت دون حذفها او إلغاء متابعة الطرف المشاغب.

والميزة الجديدة تتيح لمستخدمي تويتر تحويل بعض الحسابات التي يتابعونها إلى حسابات "صامتة"، بحيث لا تظهر للمستخدم تغريداتهم في صفحة الإطار الزمني الرئيسية.

وفي المقابل فان الشخص المزعج لن يتفطن الى ما قام به المستخدم تجاهه من خلال استخدام الخاصية الجديدة، حيث يكون قادراً على الرد وإعادة التغريد بطريقة عادية.

ومنعا للإحراج، فإن مستخدمي تويتر سيتمكنون من تفعيل الميزة بشكل سري.

ولن يتلقى المستخدم الذي يفعّل تلك الخاصية أي تنبيهات برسائل نصية قصيرة من المستخدم الذي تمّ تفعيل تلك الميزة ضده، إلى أن يوقف المستخدم تلك الخاصية يدويا.

وأكدت الشركة الأميركية أن الخاصية الجديدة -التي تعتبر بديلا أكثر "أدبا" من خيار "إلغاء المتابعة" - ستكون متاحة لجميع مستخدمي شبكتها الاجتماعية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، سواء عبر موقعها الإلكتروني الرسمي أو عبر تطبيقيها لنظامي أندرويد وآي أو إس.

ويعمل موقع التواصل الشهير على ارضاء رغبات جميع مستخدميه سواء كانوا من الناس العاديين او المعلنين، باعتباره يطمح الى احتلال عرش الصدارة على مواقع التواصل.

وتأسست شركة تويتر عام 2006 من قبل جاك دورسي، ومن المتوقع أن يكسب الموقع 582 مليون دولار من إيرادات الإعلانات في العام الجاري وما يقرب من 1 مليار دولار العام المقبل.

وفي كانون أول/ديسمبر 2012 قالت الشركة إن لديها أكثر من 200 مليون مستخدم نشط شهريا. وقدرت قيمة الشركة في تقديرات سابقة بنحو 10 مليارات دولار.

وتعمل الشركة العملاقة على دخول سوق المال بقوة وبطرق مختلفة.

وبعد التركيز على اهتماماتهم ومواقعهم الجغرافية وجنسهم، قام توتير باحداث خاصية تمكن شركات الدعاية بتوجيه رسائل اعلانية للمستخدمين بنفس لغة تغريداتهم.

ويسعى موقع تويتر للتواصل الاجتماعي الى ضرب عصفورين بحجر واحد من خلال سماحه للمعلنين باستهداف المستخدمين كلاً وفقاً للغته.

وسيتيح التطبيق الجديد توسيع رقعة المعلنين والمستخدمين على حد السواء في موقع التواصل الشهير.

وسيمكنه من تحقيق مزيد من الارباح من قاعدة ضخمة من المشتركين في دول العالم بجانب الولايات المتحدة.

وقالت الشركة ان الميزة الجديدة ستكون متاحة في 20 لغة مختلفة.