ريد بول يفرط بلقب الصانعين في بطولة العالم للفورمولا واحد

فيتل في طريقه للنزول من عرش الصدارة

برلين - لن يكون باستطاعة فريق ريد بول بعد انطلاقة مخيبة للامال لحامل اللقب الالماني سيباستيان فيتل، اللحاق بفريق مرسيدس في السباق على لقب الصانعين في بطولة العالم للفورمولا واحد، بحسب ما توقع مالك الفريق النمساوي ديتريش ماتيشيتز.

وقال ماتيشيتز في مقابلة مع صحيفة بيلد الالمانية الثلاثاء "لم يعد في مقدورنا على الارجح تعويض الفارق الذي يفصلنا عن مرسيدس، فحتى لو حققنا انتصارات، سيحصد الاخرون في الوقت عينه الكثير من النقاط التي ستمنعنا من اللحاق بهم".

وبعد خمس محطات من الجولات الـ19 لهذا الموسم، يحتل فيتل (45 نقطة) المركز الرابع في ترتيب السائقين، وهو اعتلى منصة التتويج مرة واحدة في ماليزيا حيث انهى السباق في المركز الثالث. ويبتعد بطل العالم اربع مرات بفارق كبير عن المتصدر البريطاني لويس هاميلتون (100) الفائز في السباقات الاربعة الاخيرة والذي يتقدم على زميله الالماني نيكو روزبرغ (97).

ورأى ماتيشيتز ان فريقه "لم يستعد جيدا للموسم مثلما فعل فريق مرسيدس"، واضاف: "لا بد ان اعترف انهم انجزوا عملا ممتازا"، واضعا في الوقت عينه مدير الفريق كريستيان هورنر والمدير التقني ادريان نيوي امام مسؤولياتهما: "كل سيارة قابلة دائما للتطوير والتحسن وعلينا ان نكون قادرين على الفوز من جديد".

وتوقع الجميع واستنادا الى التجارب الشتوية ان تكون الافضلية في بداية الموسم لمصلحة مرسيدس اي ام جي وسائقيه البريطاني لويس هاميلتون والالماني نيكو روزبرغ بسبب التأقلم الذي حققه الصانع الالماني مع الانظمة الجديدة خصوصا تلك المتعلقة بالمحرك الذي اصبح في 2014 من ست اسطوانات سعة 1.6 ليتر مع شاحن هوائي "توربو"، لكن ليس الى حد ان يكتفي العملاقان الاخران ريد بول-رينو وفيراري بالصراع من اجل الدخول في النقاط.

ويأمل فريق ريد بول ان يتمكن الصانع الفرنسي رينو من تطوير محركه قبل ان يتمكن فريق مرسيدس اي ام جي من الابتعاد اكثر في صدارة الترتيب العام التي يتربع عليها حاليا بفارق 113 نقطة عن منافسه النمساوي.