ليبيا تستعين بسياسة القذافي مع المهاجرين إلى أوروبا

'ليبيا دفعت الثمن الان جاء دور اوروبا'

طرابلس - هدد وزير الداخلية الليبي صالح المازق السبت بـ"تسهيل" عبور مهاجرين غير شرعيين الى اوروبا اذا لم يساعد الاتحاد الاوروبي طرابلس في التصدي لهذه الافة.

وكانت ليبيا في عهد معمر القذافي الذي اطيح به في 2011، تستخدم الهجرة للضغط على اوروبا بحيث تسمح او لا تسمح بعبور المهاجرين بحسب علاقاتها مع البلدان الاوروبية.

وقال الوزير في مؤتمر صحافي "انا احذر العالم كله وخصوصا الاتحاد الاوروبي، اذا لم يتحملوا مسؤولياتهم فان ليبيا يمكن ان تسهل عبور هذا التدفق" للمهاجرين باتجاه اوروبا.

واضاف ان ليبيا "تعاني" من وجود آلاف المهاجرين غير الشرعيين القادمين خصوصا من دول افريقيا جنوب الصحراء ويتسبب هؤلاء، بحسب الوزير، بانتشار امراض وجرائم وتهريب المخدرات.

وتعد ليبيا منذ عقود بلد عبور باتجاه السواحل الاوروبية بالنسبة لمئات آلاف المهاجرين معظمهم من الافارقة. ويتكدس هؤلاء في مراكب بسيطة ويغامرون بعبور المتوسط الى مالطا او جزيرة لامبيدوزا الايطالية قبالة صقلية.

ويموت مئات منهم سنويا في هذه المغامرة.

وقال الوزير "ليبيا دفعت الثمن الان جاء دور اوروبا" بدون ان يوضح اذا كان ينتظر من بروكسل مساعدة مالية او مادية او اي شيء آخر.

واضاف الوزير الليبي انه عاد من زيارة لباريس التقى خلالها نظيره الفرنسي وطلب منه مساعدة فرنسا في ابلاغ قلق طرابلس الى بروكسل.

ومنذ بداية العام الحالي وصل نحو 22 الف مهاجر ولاجئ بحرا الى السواحل الايطالية، اي عشرة اضعاف عددهم في الفترة ذاتها من 2013، بحسب السلطات.

وقبيل اندلاع الانتفاضة على القذافي في بداية 2011 كان نظامه طلب خمسة مليارات يورو سنويا من الاتحاد الاوروبي لوقف ظاهرة الهجرة غير الشرعية.